Article image
الصورة الأصلية: مشروع لون | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



أعلنت ألفابت نهاية مشروع مناطيد لون وعزت السبب إلى عدم تحقيق الجدوى التجارية المرجوة منه.

2021-03-30 08:50:06

25 يناير 2021

أعلن ألاستير ويستجارث، مدير مشروع مناطيد لون، في منشور مدونة يوم الجمعة 22 يناير نهاية هذا المشروع الذي هدف إلى توفير الاتصال بالإنترنت في المناطق النائية أو التي تتعرض لكوارث طبيعية بالاعتماد على مناطيد تحلق في الجو.

ما أسباب إيقاف مشروع لون؟

وفقاً لويستجارث، كان مشروع لون يعمل على حل أصعب مشكلة على الإطلاق في مجال توفير الاتصال بالإنترنت: مشكلة “آخر مليار مستخدم”؛ أي تأمين الاتصال بالإنترنت للأشخاص الذين يعيشون في مناطق نائية أو حيث يصعب تزويدهم بتغطية الاتصالات بالاعتماد على التكنولوجيا الحالية.

وأشار ويستجارث إلى أن مهمة تطوير تكنولوجيا جديدة كلياً تنطوي بطبيعتها على الكثير من المخاطر. وعلى الرغم من أن مشروع لون قد حظي بدعم العديد من الشركاء في مراحل متعددة، إلا أن ويستجارث وفريقه لم يتمكنوا من “إيجاد طريقة لخفض تكاليف المشروع بما يكفي لبناء حلول مستدامة وطويلة الأمد”. وبعبارة أخرى، فإن مشروع لون لم يحقق “الجدوى التجارية” المأمولة منه.

لهذه الأسباب، اضطرت شركة ألفابت -الشركة الأم لجوجل- إلى اتخاذ القرار الصعب بالشروع في إنهاء عمليات مشروع لون تمهيداً لإيقافه تماماً في غضون بضعة أشهر.

إرث مشروع لون

تم وضع أول تصور لمشروع لون في عام 2011، وانطلق في يونيو من عام 2013، وكان يسعى إلى توفير اتصال رخيص بالإنترنت في المناطق المحرومة بالاعتماد على مناطيد تحلق في طبقة الستراتوسفير. وتصل المناطيد إلى ارتفاعات تزيد عن 19.3 كيلومتر فوق سطح الأرض، ويمكن أن تغطي مناطق بنصف قطر 40 كيلومتر.

وعلى مدى العقد المنصرم، حسَّنت الشركة من العمر التشغيلي للمناطيد حتى وصل إلى 312 يوماً. وتشكل المناطيد شبكةً لاسلكية جوية تتواصل مع نظام للهوائيات على الأرض، يستمد طاقته من الألواح الشمسية.

فريق مشروع مناطيد لون

فريق مشروع لون.
مصدر الصورة: مشروع لون

وبدأ المشروع يجري اختبارات مبكرة ناجحة (غير تجارية) للتكنولوجيا في كل من بيرو وبورتو ريكو. ثم في يوليو من عام 2019، أطلق المشروع أول اختبار تجاري بالشراكة مع تيليكوم كينيا بهدف تمكين قرويِّي الجبال في كينيا من شراء خدمات الاتصالات من الجيل الرابع 4G. وفي نوفمبر من العام نفسه، أعلن مشروع لون عن توقيع صفقة جديدة لاستخدام مناطيده عالية الارتفاع لوصل التجمعات السكانية الريفية في بيرو بالإنترنت.

لماذا تم إيقاف مشروع مناطيد لون

مصدر الصورة: مشروع لون

تناول ويستجارث في منشور المدونة الإنجازات والابتكارات العديدة التي حققها المشروع، والتي يمكن أن تحمل فائدة كبيرة في مجالات أخرى مثل: نظام الملاحة القائم على الذكاء الاصطناعي الذي يمكن استخدامه في مراقبة الإشارات الحيوية لكوكب الأرض وحتى استكشاف كواكب أخرى، وتقنيات إنشاء اتصالات بين المركبات في طبقة الستراتوسفير والمحطات الأرضية بما يساعد في توسيع إمكانات إنترنت الأشياء، وبرمجيات إدارة مجموعات من مركبات الاتصال بما يساهم في توفر الاتصال في المكان والوقت المناسبين.

وداعاً لون

في نعي آخر لمشروع لون، أوضح أسترو تيلر، الرئيس التنفيذي لشركة إكس ذا مونشوت فاكتوري التابعة لألفابت، أنه خلال الأشهر القادمة سيجري توزيع بعض العاملين في مشروع لون على الشركات الأخرى في ألفابت. بينما ستتولى مجموعة صغيرة منهم مهمة إنهاء عمليات المشروع بطريقة سلسة وآمنة.

كما أكد تيلر مواصلة التزام الشركة بتوفير الاتصالات حول العالم، وكشف عن تخصيص منحة تمويل بقيمة 10 مليون دولار لدعم المنظمات غير الربحية وشركات الاتصالات والإنترنت والتعليم في كينيا.


شارك