اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
لقطة لمنطقة دوتيرونيلوس مينساي بمسبار مارس إكسبرس المداري التابع لإيسا. مصدر الصورة: إيسا



إذا استوطن البشر المريخ فسنحتاج إلى الماء لتلبية خدمات أساسية كالشرب وغيره، فهل ستكون هذه المواقع هي الأولى لاستقرار البشر على الكوكب الأحمر؟

2022-01-31 20:10:39

11 فبراير 2021
إذا أسسنا مستوطنة بشرية على المريخ، فسوف نحتاج إلى الماء لتلبية عدد كبير من الخدمات الأساسية، بما فيها الشرب بطبيعة الحال. وعلى الرغم من وجود الكثير من المياه المتجمدة في أقطاب هذا الكوكب، فإن الارتفاع كبير للغاية، كما أن إمكانية الوصول إلى ضوء الشمس محدودة، ما يزيد من صعوبة تأمين الطاقة. وبالتالي، فقد يكون من الأفضل أن نبحث عن الجليد تحت السطح في مناطق خطوط العرض الأقرب إلى المنطقة الاستوائية. تشير دراسة جديدة نُشرت في مجلة نيتشر للفضاء (Nature Astronomy) إلى وجود بضعة مواقع واعدة. وقد تم تحديد هذه المواقع عن طريق مشروع مسح الجليد المائي تحت سطح المريخ (اختصاراً: سويم SWIM)، الذي يقوم على تحليل البيانات السابقة التي تعود إلى أكثر من 20 سنة من البعثات المريخية. تضمن المشروع دراسة خمس مجموعات مختلفة من بيانات الاستشعار عن بعد، التي تم جمعها باستخدام المسبار المداري مارس أوديسي، ومسبار الاستطلاع المريخي، والمراقب المريخي الشامل. يقول جاريث مورجان، وهو باحث في معهد علوم الكواكب في توكسون، أريزونا، والمؤلف الرئيسي للدراسة الجديدة: “تتضمن كل من الطرائق الخمس دراسة نوع مختلف من الظواهر الوسيطة أو دلالة مختلفة لوجود الجليد” تتضمن هذه الأساليب إجراء مسح حراري ومسح لشكل التضاريس لدراسة التغيرات الجيولوجية السطحية التي تسبب فيها الجليد الكامن على عمق أقل من خمسة أمتار تحت السطح.

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.