اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تأتي هذه الإجراءات -التي تشمل حظر السفر وتجميد أصول الأفراد والمنظمات المرتبطة ببرامج الفدية والتجسس الصناعي- في أعقاب عقوبات سابقة فرضتها الولايات المتحدة.

2020-08-04 10:32:17

04 أغسطس 2020
Article image
مصدر الصورة: توانو توك
للمرة الأولى على الإطلاق، فرض الاتحاد الأوروبي، يوم الخميس الماضي، عقوبات على منفذي هجمات إلكترونية، حيث استهدف مجموعات روسية وصينية وكورية شمالية مرتبطة بالعديد من حوادث القرصنة الكبرى. وتأتي هذه الإجراءات -التي تشمل حظر السفر وتجميد أصول الأفراد والمنظمات المرتبطة ببرامج الفدية والتجسس الصناعي- في أعقاب عقوبات سابقة فرضتها الولايات المتحدة. رد على الهجمات الروسية أبرز الأهداف التي استهدفتها إجراءات الاتحاد الأوروبي هي الوحدة 74455 التابعة لجهاز المخابرات العسكرية الروسية (GRU)، وهي مجموعة تُعرف باسم Sandworm وترتبط بهجمات نوتبيتيا (NotPetya)، التي يقول الخبراء إنها بدأت بصفتها هجوماً سياسياً ضد أوكرانيا، إلا أنها سرعان ما انتشرت في جميع أنحاء العالم متسببة في أضرار تجاوزت قيمتها 10 مليارات دولار. وترتبط المجموعة أيضاً باختراق شبكة الكهرباء الأوكرانية وإيقافها خلال فصلي شتاء 2015 و2016. كما استهدفت العقوبات أربعة جواسيس روس مرتبطين بهجوم إلكتروني على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، التي تحقق في استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا. تجسس صيني على الشركات وفي الصين، فُرضت عقوبات على اثنين من المواطنين جنباً إلى جنب مع شركة هايتاي تكنولوجي ديفلوبمنت (Haitai

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.