Article image
مصدر الصورة: إم إس تك | بيكسلز



إليك الطريقة والأوقات التي قد يلزم فيها إظهار إثبات رقمي على تلقي اللقاح، وكيف تبدو الصورة الشاملة لشهادات وتطبيقات كوفيد.

2021-10-07 13:47:54

07 أكتوبر 2021

نقوم بتعقب تطبيقات لقاح كوفيد التي يتم طرحها في الولايات المتحدة وبعض الطرق التي يمكن للأشخاص من خلالها إثبات حصولهم على اللقاح الآن. ولكن هناك الكثير من المعلومات المتضاربة وغير الواضحة، ويتنافس الكثير من المطورين لتوفير الحل المثالي. جمعنا في هذا المقال إجابات لبعض الأسئلة الشائعة.

الأساسيات

ما هي شهادة اللقاح الرقمية؟ هل هي نفس جواز سفر اللقاح؟ 

تُعد شهادات اللقاح الرقمية طريقة لإثبات تلقي لقاح كوفيد باستخدام تطبيق على الهاتف (بدلاً من السجلات الورقية). تعتمد مختلف الولايات الأميركية مجموعة واسعة من السياسات والخطط المتعلقة بهذه الأنواع من الشهادات، التي تُعرف أحياناً باسم جوازات سفر اللقاحات.

تحتوي التطبيقات الخاصة ببعض الولايات على الأوقات التي يلزم فيها إثبات اللقاح، مثل برنامج إكسيلسيور باس (Excelsior Pass) في ولاية نيويورك وتطبيق دوكِت (Docket) في ولاية نيو جيرسي وتطبيق ماي كولورادو (myColorado). ويمكن لتطبيق إل إيه واليت (LA Wallet) في ولاية لويزيانا، الذي يحتوي أيضاً على رخصة القيادة، حفظ شهادات كوفيد. وقد تختلف كيفية قيام الولايات بربط الشهادات الرقمية بسجلات اللقاح. فعلى سبيل المثال، يتم في ولاية كاليفورنيا إرسال رمز الاستجابة السريعة (QR) إلى الأفراد الذين تلقوا اللقاح بعد ملء نموذج للتحقق من هويتهم. وعقدت بعض الولايات والأقاليم شراكات مع تطبيق ماي آي آر موبايل (MyIRMobile)، بما فيها أريزونا والعاصمة واشنطن ولويزيانا وماريلاند وميسيسيبي وداكوتا الشمالية وواشنطن وفيرجينيا الغربية. وينشط المحافظون والمشرّعون في بعض الولايات، مثل ألاباما وفلوريدا ومونتانا وتكساس، ضد طلب إثبات اللقاح.

لمعرفة موقف كل ولاية بشأن طلب شهادات اللقاح وتوفير الوسائل الرقمية اللازمة، يرجى مراجعة دليل تكنولوجي ريفيو لتطبيقات لقاح كوفيد في الولايات المتحدة

ما هي الحاجة إلى وجود تطبيق على الهاتف لإثبات اللقاح؟ 

أشار بعض الخبراء إلى أن إثبات اللقاح على الهاتف لا يعدّ جديراً بالثقة كالبطاقة الورقية المجربة والمعتمدة من مراكز مكافحة الأمراض. قد يكون ذلك صحيحاً، لكنه بديل جيد أو مكمّل لحمل بطاقة اللقاح في كل مكان. لا يعني الدليل الرقمي بالضرورة تثبيت تطبيق جديد، إذ إن تخزين صورة للبطاقة الورقية أو نسخة عنها على الهاتف قد يكون مناسباً في بعض الأماكن. وسيكون أحدث إصدار من تطبيق أبل هيلث في نظام التشغيل iOS 15 قادراً على تخزين السجلات الصحية، بما فيها إثبات تلقي لقاح كوفيد.

يرجى أخذ العلم أنه على الرغم من أن التطبيقات يمكنها أن تكون طريقة ملائمة لتخزين المعلومات بشأن حالة تلقي اللقاح، إلا أن الخبراء يحذرون من المخاطر المحتملة على خصوصية البيانات، نظراً لأن هذه التقنية جديدة نسبياً ويتم طرحها بسرعة. 

التنقل بين الأماكن في المدن

هل هناك حاجة إلى إظهار دليل تلقي لقاح في كافة جوانب الحياة اليومية، كالرغبة في تناول الطعام داخل أحد المطاعم على سبيل المثال؟ 

لا تتطلب معظم المدن والبلدات في الولايات المتحدة تلقي اللقاح لتناول الطعام داخل المطاعم. وكانت مدينة نيويورك أول مدينة تعلن فرض ذلك، ولا تزال إحدى المدن القليلة التي أقدمت على هذه الخطوة. فهي تطلب دليلاً على تلقي جرعة واحدة على الأقل من اللقاح للدخول إلى المطاعم وصالات الألعاب الرياضية وأماكن الترفيه المغلقة الأخرى مثل المسارح والمتاحف وغيرها. وقد حذت سان فرانسيسكو ونيو أورليانز حذوها، ولكن اتخذت سان فرانسيسكو موقفاً أكثر صرامة بطلبها من الزبائن تلقي اللقاح بالكامل. ومن المقرر أن تقوم مناطق في لوس أنجلوس وسياتل بطلبات مماثلة في شهر أكتوبر. 

وتتطلب الآن بعض المطاعم لوحدها من الزبائن إظهار دليل على تلقي اللقاح. لمعرفة فيما إذا كان يجب اصطحاب إثبات اللقاح إلى المطعم، يرجى التحقق مما إذا كان المطعم موجوداً على خريطة شركة أوبن تيبل (OpenTable) أو التحقق من المطعم نفسه.

هل يحق للشركات قانوناً طلب إثبات تلقي اللقاح عند الدخول إليها؟

نعم. تريد المطاعم وصالات الألعاب الرياضية والمسارح وغيرها من الأعمال التجارية الأخرى في بعض المدن مثل نيويورك ولوس أنجلوس أن تضمن تلقي زبائنها للقاح. وعلى الرغم من أن هذا الأمر لم يصبح شائعاً خارج بعض المدن الكبرى، فإن الشركات الخاصة يمكنها أن تطلب بشكل قانوني إثبات تلقي اللقاح قبل تقديم الخدمة.

هل يمكن للشركات أن تطلب من موظفيها إثبات تلقي اللقاح؟ وماذا عن المدارس؟

من القانوني للشركات التجارية والحكومات أن تطلب من الموظفين تلقي اللقاح طالما أنها تسمح بالإعفاءات لأسباب طبية أو دينية. تطلب شركات كثيرة الآن من العمال تلقي اللقاح، وتحذو شركات أخرى حذوها في ذلك. 

وفي حين طُلب من المعلمين والموظفين في العديد من المناطق التعليمية تلقي اللقاح، فإن ذلك لم يشمل الطلاب في معظم المناطق. وتعدّ لوس أنجلوس هي أول منطقة تعليمية كبرى تفرض لقاحات كوفيد للطلاب الذين تبلغ أعمارهم 12 عاماً أو أكثر ممن يحضرون الدروس بشكل شخصي. لم تحصل لقاحات كوفيد للأطفال دون سن 16 عاماً على الموافقة الكاملة من إدارة الغذاء والدواء الأميركية حتى الآن. عندما يتم الحصول على الموافقات، قد تقوم المزيد من الولايات أو المناطق التعليمية بتضمين لقاح كوفيد ضمن قائمة اللقاحات المطلوبة. ويزداد عدد الكليات والجامعات التي تتطلب تلقي اللقاح.

السفر

هل يجب إظهار دليل على تلقي اللقاح عند السفر الجوي في الولايات المتحدة؟ 

يعدّ اللقاح موصىً به من قبل مراكز مكافحة الأمراض، ولكنه ليس إلزامياً للسفر داخل الولايات المتحدة، وتقبل شركات الطيران العديد من التطبيقات التي تسمح للمسافرين بإظهار الإثبات.

أطلق الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA) تطبيقاً للهاتف المحمول يسمى آي إيه تي إيه ترافل باس (IATA Travel Pass)، لتخزين وإدارة الشهادات المعتمدة لاختبارات أو لقاحات كوفيد. كما عقد شراكات مع أكثر من 40 شركة طيران، بما فيها الخطوط الجوية البريطانية والخطوط الجوية الفرنسية وطيران الإمارات والخطوط الجوية السنغافورية وفيرجن أتلانتيك. وتم أيضاً قبول تطبيق آخر يسمى فيري فلاي (VeriFLY) من قبل الخطوط الجوية الأميركية وخطوط آلاسكا الجوية وغيرها للسفر من الولايات المتحدة إلى وجهات أخرى. ويمكن لتطبيق كلير هيلث باس (Clear Health Pass) أن يعرض صورة عن البطاقة الورقية لمراكز مكافحة الأمراض، بالإضافة إلى شهادات اللقاح من عدة ولايات، بما فيها هاواي، التي لديها قواعد صارمة للمسافرين الذين تلقوا اللقاح (وقواعد أكثر للذين لم يتلقوا اللقاح، بما في ذلك الحجر الصحي لمدة 10 أيام). وتقبل هاواي أيضاً السجلات من خلال نظام كومون باس (CommonPass) أو التطبيق الخاص بها، ولديها منصة عبر الإنترنت تحتوي على إرشادات مفصلة

لدينا [دليل على تلقي اللقاح] في هاتفنا، ولدينا صورة عنه، ولدينا نسخ عديدة في مجلد الملفات، لأن ذلك قد أصبح طريقك للدخول“.

-نيكول تيرنر لي

أما بالنسبة للسفر الدولي، فإن موقع سي إن إن ترافل (CNN Travel) يحتوي على قائمة بالبلدان التي يُرحب فيها بحاملي جوازات السفر الأميركية.

 

الصورة الشاملة

سألنا نيكول تيرنر لي، مديرة مركز الابتكار التكنولوجي ومن أبرز الزملاء في معهد بروكينجز، عن آفاق شهادات اللقاح في المستقبل. وقالت إن الناس مرتبكون بشكل مفهوم ومذعورون بعض الشيء في الوقت الحالي: “لدينا [دليل على تلقي اللقاح] في هاتفنا، ولدينا صورة عنه، ولدينا نسخ عديدة في مجلد الملفات، لأن ذلك قد أصبح طريقك للدخول”.

وتؤكد تيرنر لي أن العديد من الأشخاص لا يمكنهم الامتثال بسهولة عند ظهور عقبات رقمية جديدة. وتستشهد برحلة قامت بها مؤخراً إلى هاواي بقولها: عند الهبوط، “كان لا بدّ من إظهار الهاتف والرمز المربع (QR) للحصول على سوار المعصم … وكان الأمر غريباً جداً. وبما أننا نشهد استخدام جوازات السفر هذه على نطاق أوسع، فإننا نرى عدداً أكبر من المؤسسات العامة والخاصة التي من المحتمل أن ترفض السماح بالدخول”.

وتقول إن ذلك قد يكون له تداعيات كبيرة على العدل بشكل أساسي. وتضيف: “نحتاج إلى جمع البيانات حول ما يعنيه ذلك بالنسبة للأشخاص الذين لا يمكنهم الوصول إلى الموارد الرقمية”. وفي الوقت نفسه، لا يمكننا بالضرورة التخلص من هذه التقنية برمتها: “نحن عالقون. يتعين علينا القيام بذلك بسبب العواقب الصحية”.

مع معلومات إضافية من قبل ليندسي موسكاتو

تمثل هذه المقالة جزءاً من مشروع تكنولوجيا الجائحة، الذي تدعمه مؤسسة روكفيلر.