اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


سخر الدكتور نبيل حياتَه لردم الفجوة بين العرب والتقنية، عبر مشاريع رائدة تقنياً وفكرياً لجعل اللغة العربية قابلة للمعالجة من قِبل الحاسوب.

2020-07-07 10:20:37

09 أبريل 2020
Article image
مصدر الصورة: الوكالة نيوز | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو
تمتلك شركة جوجل طريقة مميزة للاحتفال بأصحاب السير الفذّة الذين تركوا إنجازاتٍ هامة طوال حياتهم، وطالما احتفلت الشركة بأعياد ميلاد علماء مشهورين ومعروفين مثل آلبرت أينشتاين وإسحق نيوتن وغيرهم. المفاجأة كانت بتاريخ 3 يناير من العام الحاليّ 2020، عندما قامت جوجل بوضع صورةٍ تُظهر شخصاً بنظارةٍ كبيرة وبجواره حاسوب قديم كُتب فوقه كلمة "جوجل" باللغة العربية. هذا الشخص الذي تفاجأ الكثيرون به هو المهندس والمبتكر المصري نبيل علي محمد، الذي قدم طوال حياته إسهاماتٍ جليلة في مجال علوم الحاسب، وتحديداً في جعل اللغة العربية بما تحمله من صعوباتٍ نحوية وقواعدية إحدى اللغات التي يمكن استخدامها في الحواسيب، بدلاً من الاعتماد فقط على اللغة الإنجليزية، وبذلك تم إتاحة الفرصة للمتكلمين باللغة العربية أن يتمكنوا من التواصل بشكل أفضل مع الحواسيب الآخذة بالانتشار، والتي أصبحت العمود الفقريّ لحياتنا اليومية بكل نواحيها.  الحياة والإنجازات العملية ولد نبيل علي محمد في مدينة القاهرة عاصمة مصر بتاريخ 1 يناير سنة 1938، ودرس هندسة الطيران في جامعة القاهرة ليحصل منها على شهادة الإجازة، ثم تابع دراساته العليا ليحصل على شهادة الماجستير ومن ثم الدكتوراه بنفس الاختصاص. بدأ نبيل علي حياته المهنية في مجال دراسته الأكاديمية، أي مجال تقنية وعلوم الطيران، ولذلك بدأ عمله كمهندس طيران في القوى الجوية المصرية سنة

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.