اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




يمكن للأجسام المضادة أن تُحدث مناعة حتى قبل أخذ اللقاح، ويقول الباحثون إنه يمكن للأجسام المضادة أن تبقى في مجرى الدم عدة أسابيع أو أشهر.

2020-08-05 18:21:53

05 أغسطس 2020
سيتلقى الكادر التمريضي والمرضى في بعض مساكن المساعدة على المعيشة في الولايات المتحدة دواءً يعتمد على الأجسام المضادة للوقاية من فيروس كورونا، وفقاً لشركة الصناعات الدوائية إيلاي ليلي. الدواء في الفترة الأولى من جائحة فيروس كورونا، بحثت الشركات في دم المتعافين من المرض للكشف عن أجسام مضادة قوية للفيروس الجديد. ويعدّ دواء إيلاي ليلي هو أحد تلك البروتينات التي يشبه شكلها حرف Y، فهو جسم مضاد طبيعي يتم تصنيعه على نطاق أوسع. التجربة لإجراء الدراسة، التي ستشمل 2400 شخص، ستعمل شركة إيلاي ليلي مع المعاهد الوطنية الأميركية للصحة من أجل استهداف دُور رعاية المسنين التي يحدث فيها تفشي للوباء. في بعض المناطق، يشكل كبار السن في دُور رعاية المسنين غالبيةَ حالات الوفاة بفيروس كورونا. آلية عمل الدواء كما هو الحال مع الأجسام المضادة الطبيعية،

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.



المحرر الرئيسي في مجال الطب الحيوي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو.