اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: إيلينا أزرابيفيتش/ شترستوك. تعديل إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية.



يمكن لأي شيء يُرسل عبر الإنترنت أن يكوّن بيانات مظلمة، وهي بيانات يتم تجاهلها أحياناً، لكن معرفة كيفية الاستفادة منها قد تمثل نقطة تحول في أعمال الشركات.

2022-01-15 16:38:18

15 يناير 2022
تُصنف بيانات أي مؤسسة إلى 3 أنواع، النوع الأول، هو بيانات العمل المهمة لتسيير الأعمال، وضمان تحقيق الأهداف والنمو. والنوع الثاني هو البيانات غير المهمة والتي لا حاجة لها في تطوير الأعمال. أما النوع الثالث، وهو الأكثر أهمية؛ البيانات المظلمة. ما هي البيانات المظلمة؟ أثناء أنشطة العمل العادية، تجمع الشركات المعلومات وتعالجها وتخزنها، لكنها تفشل في الكثير من الأحيان في استخدامها في التحليلات أو في غيرها من الأغراض كتحقيق الدخل مثلاً. وعادةً ما يؤدي تخزين البيانات وتأمينها إلى تكبد نفقات أكثر (وفي بعض الأحيان مخاطر أكبر) من قيمتها. تطلق شركة جارتنر (Gartner) على هذا النوع من البيانات اسم البيانات المظلمة (Dark Data). يمكن فهم ماهية البيانات المظلمة من المثال التالي: تمثّل الصور على موقع إنستقرام وأسماء الملفات الشخصية بيانات مرئية، أما عدد مرات تسجيل دخول المستخدم، وتركيز نشاطه في وقت محدد من اليوم، وموقع التقاط الصورة، تمثّل جميعها بيانات مظلمة يمكن الاستفادة منها. اقرأ أيضاً:

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.