اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: جيفرسون سانتوس عبر أنسبلاش



استغل القراصنة مخاوف البشر من فيروس كورونا ووجودهم في المنزل واتصالهم الدائم بالإنترنت لشن موجةٍ جديدة من الهجمات الرقمية.

2020-04-27 16:23:23

27 أبريل 2020
أثر انتشار مرض كوفيد-19 الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد على حياتنا بشكلٍ كبير؛ حيث لجأت غالبية الدول والحكومات لاتخاذ إجراءاتٍ صارمة تهدف لتبطيء انتشار الفيروس والتحكم في معدل الإصابات، عبر فرض قيود الابتعاد الاجتماعي والهادفة بشكلٍ أساسيّ لتسطيح منحنى الانتشار وجعل هيئات الرعاية الصحية قادرة على استيعاب الحالات. وكنتيجةٍ أولية لهذه الإجراءات، اضطرت الغالبية العظمى من الأشخاص للبقاء والعمل من المنزل، فباستثناء القطاعات الحيوية والطبية التي لا يمكن للعاملين فيها إنجاز مهماتهم من المنزل، عمدت الشركات إلى تطبيق مبدأ العمل عن بعد لتخفيف التواصل والاحتكاك بين البشر، كما أن المدارس والجامعات وحتى دور العبادة أغلقت أبوابها. من ناحيةٍ أخرى، ومع تزايد اعتمادنا على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعيّ كوسيلةٍ أساسية للحصول على الأخبار والمعلومات من جهة، ولقضاء الوقت والتواصل مع الأصدقاء من جهةٍ أخرى، وجد القراصنة نفسهم أمام فرصةٍ ذهبية لاستهداف عددٍ كبيرٍ من الأشخاص عبر موجةٍ جديدة من الهجمات التي تتمحور حول فيروس كورونا. تم نشر العديد من الأخبار والتقارير حول الهجمات الرقمية المرتبطة بفيروس كورونا والتهديد المترتب عليها، حيث وصلت هذه الهجمات إلى حد محاولة قرصنة

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.