اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: شترستوك. تعديل إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية.



بدأت الشركات باستخدام خوارزميات الذكاء الاصطناعي للبحث عن أفضل المواهب بشكل أسرع. لكن التوسع الأكبر لاستخدام الذكاء الاصطناعي في عملية التوظيف كان خلال العامين الماضيين بسبب انتشار فيروس كورونا،لاستخدام التكنولوجيا في إيجاد الموظفين المثاليين.

2022-01-12 16:31:07

12 يناير 2022
يدرس موظفو الموارد البشرية مئات وربما آلاف السير الذاتية، لاختيار المرشح الأنسب لشركتهم. يتطلب هذا الأمر منهم جهداً كبيراً ووقتاً طويلاً. منذ عقد تقريباً، ومع التقدم التكنولوجي، بدأت الشركات باستخدام خوارزميات الذكاء الاصطناعي للبحث عن أفضل المواهب بشكل أسرع. لكن التوسع الأكبر لاستخدام الذكاء الاصطناعي في عملية التوظيف كان خلال العامين الماضيين بسبب انتشار فيروس كورونا، ما اضطر الشركات للعمل عن بعد، واستخدام التكنولوجيا في إيجاد الموظفين المثاليين. الذكاء الاصطناعي والتوظيف بدأت العديد من الشركات من حول العالم باستخدام أنظمة الذكاء الاصطناعي التي تؤدي عمل موظفي الموارد البشرية، وقد أثبتت هذه الأنظمة كفاءتها في تقييم المتقدمين للشواغر الوظيفية، وتحديد الموهوبين، واختيار المرشح المثالي، بالإضافة إلى أتمتة المهام اليدوية في عملية التوظيف. تم تصميم هذه الأنظمة لتبسيط جزء من سير عمل التوظيف أو أتمتته، خاصة المهام الروتينية التي تتطلب جهداً كبيراً ووقتا طويلاً، وذلك بالاستفادة من قاعدة بيانات التوظيف الخاصة بشركة معينة

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.