اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
الصور الاصلية: جان هوبر وجوهانس جرول عبر أنسبلاش | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



تحتاج الشركات وقطاعات الأعمال إلى اعتماد التقنيات الناشئة والاستفادة من قدراتها المتعددة في بيئات العمل المتغيرة.

2021-03-14 12:27:04

14 مارس 2021
نشرة خاصة من بوسطن كونسلتينج جروب مع ازدياد الطلب على القدرات الرقمية المكتشفة حديثاً وظهور منهجيات ونماذج عمل ما بعد الجائحة، تواجه الشركات وقطاعات الأعمال حول العالم حاجة لا مفر منها تتمثل في أهمية اعتماد التقنيات الناشئة والاستفادة من قدراتها المتعددة في بيئات العمل المتغيرة من أجل ضمان الاستمرارية وتحقيق نجاحات مستدامة على المدى البعيد. وتُعد تقنية إنترنت الأشياء إحدى هذه التقنيات التي لا تقدر بثمن، والتي تسمح للأجهزة والآلات الحاسوبية بمشاركة البيانات مباشرة دون تدخل الإنسان. ويساهم ذلك في رفع مستوى الإنتاجية من خلال السرعة والدقة وتكامل الأنظمة عبر مجموعة واسعة من التطبيقات، كما أنها تساهم بالفعل في إحداث التحول على مستوى الأنشطة الاستهلاكية والتجارية والصناعية وأنشطة البنية التحتية. وتوفر تقنية إنترنت الاشياء عالماً كاملاً من الإمكانيات، ما يمكنها من إطلاق إمكانات هائلة لشركات الاتصالات في الشرق الأوسط والعالم وتحقيق فوائد وإيجابيات منقطعة النظير. وبينما نمضي قدماً نحو المستقبل، فإن المجال الأساسي الذي يجب أن تفكر فيه شركات الاتصالات هو الفرص التي تتيحها تقنية الشبكات منخفضة الطاقة واسعة النطاق (LPWAN)، والتي تمثل مجموعة من تقنيات الشبكة التي تربط الأجهزة ذات النطاق الترددي المنخفض والمدعومة ببطاريات بمعدلات بت منخفضة عبر نطاقات طويلة. ويمكن لهذه التقنية أن تدعم حالات استخدام متنوعة على نطاق واسع في جميع القطاعات، وتكون جذابة من حيث النطاق واستهلاك الطاقة

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.