اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


خمسة سنتيمترات من شريطٍ لاصق خدعت كاميرات سيارة تسلا ودفعتها إلى الاستعجال بزيادة سرعتها عن طريق الخطأ.

2020-04-01 09:14:08

25 فبراير 2020
Article image

لقد تمكن قراصنةٌ من التلاعب بعدة سيارات تسلا لجعلها تزيد سرعتها بمقدار 80 كيلومتراً في الساعة؛ حيث قام باحثان بخداع نظام الكاميرا من نوع Mobileye EyeQ3 الذي تستخدمه سيارة تسلا عن طريق التغيير المتقن للوحة تحديد السرعة القصوى على جانب الطريق، بحيث يكاد يكون مستحيلاً بالنسبة للسائق البشري أن يلاحظها. ويعتبر هذا البيان العملي من شركة الأمن السيبراني مكافي McAfee المؤشراً الأحدث على أن التعلم الآلي التنافسي يمكن أن يقوض أنظمة القيادة ذاتية التحكم، مما يمثل تحدياً أمنياً بالنسبة لأولئك الساعين لطرح هذه التكنولوجيا وتسويقها. وقال ستيف بوفولني وشيفانجي تريفيدي من فريق مكافي لأبحاث التهديدات المتقدمة إن أنظمة كاميرا Mobileye EyeQ3 تقوم بقراءة لوحات تحديد السرعة المسموحة ومن ثم تزويد هذه المعلومات إلى برامج القيادة ذاتية التحكم مثل نظام تسلا للتحكم الآلي بتثبيت السرعة. وقد قام الباحثان بوضع ملصقٍ صغير جداً وبالكاد يمكن رؤيته على لوحة لتحديد السرعة القصوى، وبسببه قرأت الكاميرا الرقم 85 (136 كيلومتر) على اللوحة عوضاً عن الرقم 35 (56 كيلومتر). وفي الاختبارات، فإن سيارتي تسلا من طرازي إكس وإس 2016 قد زادتا سرعتهما بمقدار 80 كيلومتراً في الساعة.   يتم عرض الرقم الموجود على اللوحة المعدَّلة لتحديد السرعة القصوى على أنه 85 على شاشة التنبيهات لسيارة تسلا. قلَّل متحدث رسمي باسم Mobileye من أهمية البحث قائلاً إن اللوحة قد تخدع السائق البشري أيضاً ليظن أن السرعة المسموحة

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.