اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: وزارة العدل الأميركية



من الواضح أن هناك بوادر لمعركةٍ جديدة بين الحكومة الأميركية ووادي السيليكون حول مسألة التشفير.

2020-01-22 14:35:01

22 يناير 2020
طلب المدعي العام الأميركي، ويليام بار، من شركة آبل فتح جهاز الآيفون الخاص بأحد عناصر سلاح الجو السعودي الذي قتل ثلاثةً من جنود البحرية الأميركية خلال هجومٍ إرهابي الشهر الماضي. ويمهد هذا الطلب الطريقَ أمام نزاعٍ محتمل بين شركات وادي السيليكون ووزارة العدل الأميركية حول مواضيع التشفير والخصوصية والأمن. لقد قامت آبل بالفعل بتزويد المحققين الأميركيين ببيانات حساب آي كلاود العائد لمحمد سعيد الشمراني، وهو الشخص الذي قام بالهجوم في قاعدة بينساكولا الجوية التابعة للبحرية الأميركية في ديسمبر الماضي. ولكن رغم طلب المدعي العام بار، تصرُّ الشركة حتى الآن على رفض فتح أيٍّ من هواتفها، ولم تقدِّم آبل أيَّ رد على الطلب الموجه إليها لإبداء التعليق. معركة التشفير إن أجهزة آيفون محميةٌ بنظام تشفيرٍ منيع يهدف إلى منع أيّ شخصٍ من الوصول إلى محتويات الجهاز باستثناء مالكه، وقد تطورت تقنيات التشفير خلال العقد الماضي مع مطالبة المستهلكين بحمايةٍ أكبر لخصوصيتهم. حتى إنَّ رمز القفل في مستعرض الويب لديك بجانب عنوان

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.