اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: أحمد أرديتي | بيكساباي



جاءت الموافقة بعد أيام من اتهام دونالد ترامب لـما سمّاه (الدولة العميقة) بتثبيط علاجات فيروس كورونا.

2020-08-26 15:34:10

26 أغسطس 2020
وافقت الولايات المتحدة على الاستخدام الطارئ واسع النطاق لبلازما الدم المأخوذة من المتعافين من فيروس كورونا كعلاج للعدوى، على الرغم من الأدلة المحدودة على فائدتها. دواء دموي يتضمن العلاج -الذي وصفه البيت الأبيض بأنه "اكتشاف خارق"- أخْذَ البلازما من المتعافين وإعطاءها لأولئك الذين يكافحون العدوى. ووفقاً لإدارة الغذاء والدواء الأميركية، فقد تمت تجربة هذا العلاج منذ أوائل العام في الصين وهولندا وفي الولايات المتحدة كذلك، حيث حصل عليه أكثر من 70 ألف مريض كجزء من دراسات أو بموجب إعفاءات طبية لكل حالة بحالتها. ما آلية عمله؟ تحتوي بلازما دم المتعافين على أجسام مضادة يمكنها أن تساعد في تثبيط الفيروس، وقدمت الدراسات دلالات على أن نقلها يمكن أن يقلل من احتمال الوفاة، خاصة إذا تم إعطاؤها مبكراً. وقد استشهدت إدارة الغذاء والدواء الأميركية بهذا الاحتمال في تصريحها للاستخدام الطارئ للعلاج، واصفةً بلازما المتعافين بأنها علاج "واعد محتمل". ومع ذلك، أضافت الوكالة أن البلازما لا تزال غير مؤهلة لأن تكون "معياراً جديداً للرعاية". ويمكن لإدارة الغذاء والدواء الموافقة على الاستخدام واسع النطاق للأدوية التي "قد تكون فعالة" أثناء حالات الطوارئ الصحية

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.



المحرر الرئيسي في مجال الطب الحيوي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو.