اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: صور جيتي.



من المرجح أن يشهد العالم طفرة في مجالي الطاقة الريحية والطاقة الشمسية، حيث تضع الدول سياسات مناخية أكثر صرامة وأهدافًا أكثر طموحًا للانبعاثات، لمواجهة متطلبات الحد من التغير المناخي.

2021-12-28 16:24:37

07 ديسمبر 2021
سوف يشهد بناء المزارع الشمسية وتوربينات الرياح وغيرها من مصادر الطاقة المتجددة ارتفاعاً كبيراً على مدى السنوات الخمس المقبلة، حيث تضع الدول سياسات مناخية أكثر صرامة وأهدافًا أكثر طموحًا للانبعاثات. فوفقاً ⁧⁩لتقرير جديد⁧ صادر عن وكالة الطاقة الدولية، ستسجل القدرة العالمية الجديدة على توليد الطاقة الكهربائية المتجددة رقماً قياسياً جديداً هذا العام، ليبلغ 290 جيجا واط. هذا يعادل تقريباً بناء ما يقرب من 300 مفاعل نووي، أو ما يقرب من 150 سداً كسد هوفر، وهذا يحدث على الرغم من مشكلات سلاسل التوريد العالمية، وارتفاع تكاليف المواد، والقيود المفروضة بسبب فيروس كوفيد-19. بحلول العام 2026، سترتفع القدرة العالمية من هذه المصادر الخالية من الكربون بأكثر من 60٪ عن مستويات العام الماضي، وذلك وفقاً للتوقعات الحالية لمنظمة الأبحاث الحكومية الدولية. سيضيف ذلك ما يصل إلى حوالي 4,800 جيجا واط، وذلك بشكل مكافئ لجميع محطات الوقود الأحفوري والنووية في العالم اليوم. وبالإضافة إلى ذلك، ستمثل مصادر الطاقة المتجددة 95٪ من إجمالي النمو في قدرات قطاع الطاقة خلال تلك

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.



محرر رئيسي في مجال الطاقة ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو