اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




اقترب الباحثون من صنع أجنة بشرية حيّة باستخدام الخلايا الجذعية. كما أيَّدوا صياغة قانون يمنع تحويل هذه الخلايا إلى بشر.

2020-05-16 23:06:42

18 سبتمبر 2019
يُقدَّر عمر الخلايا الجذعية ببضعة أيام فقط، تعيش فيها داخل أعمدة صغيرة على سطح شريحة مايكروفلويدية. وعلى الرغم من ذلك، تُظهر لقطات الفيديو المبطأة هذه الخلايا وهي تتضاعف وتتغير وتنظم نفسها داخل مجالات مجوفة أثناء حياتها. وتُحاول هذه الخلايا متابعة عملها الأصلي في التحول إلى جنين، بل إنها تقوم بعمل مذهل نسبياً. وقد أعلن باحثون في جامعة ميشيغان اليوم اكتشافهم وسيلة لتصنيع نماذج واقعية من الأجنة البشرية بكفاءة، وذلك باستخدام الخلايا الجذعية. ويعتقدون أن هذا الاكتشاف سيسمح لهم باختبار أدوية الخصوبة ودراسة المراحل المبكرة من الحمل، ولكن في المقابل، سيثير هذا الاكتشاف قضايا قانونية وأخلاقية جديدة. تم تصنيع الأجنة الاصطناعية عن طريق حثّ الخلايا الجذعية لتكوين بِنى صغيرة على شكل كرات، تتضمن هذه الكرات بدايات الكيس الأمينوسي والخلايا الداخلية للجنين (وهو الجزء الذي سيكوّن الأطراف والرأس وبقية جسم الانسان)، لكنها تفتقر إلى الأنسجة اللازمة لصنع المشيمة. مصدر الفيديو: جامعة ميشيجان، آن أربور | بتعديل من: إم آي تي تيكنولوجي ريفيو يقول ألفونسو مارتينيز أرياس، عالم الوراثة بجامعة كامبريدج والمُطّلع على نتائج الأبحاث التي نُشرت اليوم في مجلة نيتشر: "إنها تشبه الجنين البشري إلى حد كبير، وهذا أمر خارق ومذهل". يقول العلماء في الوقت الحالي إن هذه الأجنة ليست أجنة حقيقية، فهي لا تستطيع التحول إلى إنسان. وعلى الرغم من ذلك -وبوضع تقدّم البحوث

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.



المحرر الرئيسي في مجال الطب الحيوي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو.