اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: أسوشييتد برس



دسّت بعض مواقع الإنترنت برمجيات خبيثة لنظام آي أو إس لدى الآلاف من زوارها في أضخم عملية اختراق تعرضت لها أجهزة الآيفون على الإطلاق.

2019-09-18 14:32:21

09 سبتمبر 2019
نستهل المقال بتوضيح النقاط التالية: يستطيع البرنامج الخبيث سرقة كلمات المرور والرسائل المشفرة وجهات الاتصال. ليس من الواضح مَن يقف خلف عملية الاختراق أو من المستهدف. إذا قمت بتحديث نظام جهازك الآيفون، فأنت محمي. تقول جوجل في بحث نشرته مؤخراً إن أضخم هجوم تعرضت له هواتف الآيفون على الإطلاق، قد دام لسنتين على الأقل، ويُحتمل أنه أصاب الآلاف من الأشخاص. ويمكن أن يقوم البرنامج الخبيث باجتياح الهاتف بأكمله لسرقة كلمات المرور، والرسائل المشفرة، ومعلومات الموقع الجغرافي، وجهات الاتصال، وغيرها من المعلومات شديدة الحساسية. وقد تم إرسال البيانات لاحقاً إلى مخدم للسيطرة والتحكم استخدمه القراصنة لإدارة العملية. ونظراً لمستوى هذه الحملة غير المسبوقة وأسلوب تنفيذها والمثابرة على العمل لفترة طويلة، يُرجح أن العملية مدعومة من إحدى الحكومات، ولكن هوية القراصنة وأهدافهم ما زالت مجهولة حتى الآن. يقول جوناثان ليفين، مؤلف ثلاثة كتب حول تفاصيل نظام التشغيل في آبل: "إن البيانات المسروقة هي من النوع (الدسم)؛ فإذا أخذت جميع كلمات المرور، وبيانات الموقع الجغرافي، والدردشات وجهات الاتصال، ...إلخ، يمكنك بناء شبكة موازية من الصلات لكل ضحاياك، وإذا وصلت علاقات التعارف إلى 6 مستويات متتابعة، فمن المؤكد أنك ستعثر على بعض الأهداف المثيرة للاهتمام". وقد أصدرت آبل تعديلاً برمجياً بسرعة في فبراير 2019 للقضاء على الثغرات، بالتالي فإن جميع من حدّثوا هواتفهم منذ ذلك الحين محميون. وعلى الرغم من أن إعادة تشغيل الهاتف تؤدي إلى مسح البرنامج

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.