اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
تسبّبت الحرائق في جزيرة كانغارو الأسترالية في ظهور سحب كثيفة من الدخان.
مصدر الصورة: موقع مرصد وكالة ناسا للأرض بواسطة لورين دوفين | باستخدام بيانات أقمار لاندسات الاصطناعية التابعة للمسح الجيولوجي الأميركي



لقد أدّت الحرائق إلى انبعاث نحو 400 مليون طن متري من ثاني أكسيد الكربون إلى الغلاف الجوي، يبدو أن تغيّر المناخ يعزّز نفسه بنفسه.

2020-01-15 13:09:22

15 يناير 2020
أدّت حرائق الغابات التي تندلع على طول الساحل الشرقي لأستراليا إلى انبعاث نحو 400 مليون طن متري من ثاني أكسيد الكربون إلى الغلاف الجوي، مما زاد من حدّة التغيّر المناخي الذي يؤدي أصلاً إلى ازدياد شدّة حرائق البلاد. يتجاوز هذا الرقم إجمالي الانبعاثات السنوية مجتمعة لـ 116 دولة منخفضة الانبعاثات، ويبلغ تسعة أضعاف الكمية المنبعثة خلال موسم الحرائق 2018 في كاليفورنيا. كما أنه يعدّ إضافةً إلى انبعاثات غازات الدفيئة المسطحة في أستراليا في عام 2019، التي تمثّل بالأحوال العادية ما يقرب من ثلاثة أرباع الانبعاثات في أستراليا. ومع ذلك، لا تعتبر كمية 400 مليون طن كميةً غير مسبوقة في هذا الوقت من العام في أستراليا؛ حيث تنتشر حرائق الغابات الصيفية وتصبح فترة موسم الحرائق أطول ويزداد عدد الأيام التي تنطوي على "خطر كبير جداً لاندلاع الحرائق". من الجدير بالذكر أن انبعاثات حرائق الغابات قد تجاوزت 600 مليون طن من سبتمبر إلى أوائل يناير خلال مواسم الحرائق الشديدة لعامي 2011 و2012، وذلك وفقاً لخدمة كوبرنيكوس لمراقبة الغلاف الجوي التابعة للاتحاد الأوروبي. انبعاثات

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

مصطلح اليوم


ANTIVIRUS

مضاد الفيروسات

نوع من البرامج المصممة للتصدي للفيروسات وغيرها من البرمجيات الخبيثة التي تصيب أجهزة الحاسوب، والبحث عنها واكتشافها وإزالتها من جهاز أو شبكة أو نظام معين.



محرر رئيسي في مجال الطاقة ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو