اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




بدأت شركة جوجل تحظر الإعلانات الكاذبة المتعلقة بعلاجات الخلايا الجذعية، وذلك بعد أخذها أموال المحتالين على مر السنين دون أي خجل.

2019-09-15 12:06:49

15 سبتمبر 2019
سياسة جديدة وضّحت شركة جوجل -التي تجني أكثر من 110 مليارات دولار سنوياً من إيرادات الإعلانات الإلكترونية- في بيان نُشر على صفحاتها الإعلانية، أنها ستبدأ بحظر الإعلانات التي تبيع العلاجات دون أي أساس طبي أو علمي مثبت، وذلك بموجب سياستها الجديدة. ستستهدف هذه السياسة مجموعة من العلاجات الوهمية للسرطان والتصلب الجانبي الضموري​​، بالإضافة إلى علاجات ما زالت قيد الدراسة ولكنها لا تمتلك ما يكفي من نتائج "الاختبارات السريرية الرسمية لبدء الاستخدام السريري واسع النطاق". ولكن في المقابل، سيتم السماح بإعلانات التجارب المُجراة من قِبل الحكومة، وذلك وفقاً لصحيفة واشنطن بوست. مشكلة كبيرة أصبحت إعلانات عيادات الخلايا الجذعية جزءاً أساسياً من نتائج جوجل على مدار سنوات عديدة، والتي حوّلت يأسَ بعض المرضى إلى تجارة يُديرها أطباء يقومون بجمع دم وخلايا المرضى ثم يعيدون حقنها. كما ساعدت بعض اقتباسات لاعبي كرة القدم المشاهير وغيرهم على نشر هذه الأكاذيب في مراكز الطب الرياضي وجراحة العظام. ولا تمتلك هذه العلاجات سوى إثباتات قليلة لفائدتها، بل يمكن أن تكون خطرة أيضاً؛ حيث تسببت هذه العلاجات في ظهور أورام غريبة، كما فقد بعض الأشخاص بصرهم بسببها. أما  في الصين، فقد تعرض عملاق البحث الصيني بايدو لهجوم شرس، وذلك بعد وفاة طالب جامعي يبلغ من العمر 21 عاماً، بسبب علاج عَلِم به عبر نتيجة عززها محرك البحث. تنامي الإحراج تزايد عبء إعلانات الأدوية الخادعة على جوجل في عام 2015، وخصوصاً بعد أن أطلقت جوجل شركة ساليكو، وهي شركة هدفها البحث عن علاجات للشيخوخة، بالإضافة لشركة أخرى تابعة للبحوث الصحية تُدعى

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.



المحرر الرئيسي في مجال الطب الحيوي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو.