اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: ميتامورووركس/ شترستوك. تعديل إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية.



هناك مخاطر متعددة لدى التفكير في الذكاء الاصطناعي كمشروع منتهٍ، إذ يجب النظر له على أنه منهج استراتيجي للمؤسسة.

2022-01-08 15:39:07

05 يناير 2022
متى ينتهي تنفيذ مشروع الذكاء الإصطناعي؟ بكل بساطة، ليس هذا هو السؤال الصحيح الذي يمكن أن يسأله قادة المؤسسات عند تبني تكنولوجيات الذكاء الاصطناعي. يجب أن يعرفوا أنه حسب تقرير لشركة جارتنر للأبحاث، فإن قرابة 85% من مبادرات الذكاء الاصطناعي لا يُكتب لها النجاح. وأكاد أجزم أن النسبة المتبقية لن تؤتي ثمارها كما هو متوقع منها، إلا قليلا.  سبب هذا الفشل غالباً هو إخفاق المؤسسات في فهم حقيقة تبني الذكاء الاصطناعي، وكذلك المخاطر التي قد تواجهها عند محاولاتها لتبني هذه التكنولوجيات، خاصة مع وجود التشريعات والتنظيمات التي لا تؤخذ بعين الاعتبار أحياناً، أو مخاطر التحيز وعدم العدالة وضعف كفاءة النموذج وغيرها. ينظر البعض لمشاريع الذكاء الاصطناعي كما ينظر لمشاريع التقنية الأخرى تماماً. وهذا خطأٌ

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.