اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




تقوم الخوارزمية بتفضيل مجموعات محددة من الناس على غيرهم، حتى لو كان المعلن لا يتقصد ذلك

2019-04-18 11:46:23

18 أبريل 2019
يبدو أن تحيز الخوارزميات وصل إلى فيسبوك. مؤخراً، تم توجيه دعوى قضائية إلى الشركة التكنولوجية العملاقة من قبل وزارة الإسكان والتطوير الحضري الأميركية، وذلك لأنها تسمح للمعلنين بتوجيه إعلاناتهم إلى المستخدمين، وبشكل متعمد، وفق العرق والجنس والدين، وجميعها فئات محمية وفق القانون الأميركي. وقد أعلنت الشركة أنها ستتوقف عن هذا. ولكن توجد أدلة جديدة تشير إلى أن خوارزمية فيسبوك، والتي تقرر آلياً من سيرى الإعلان، تحمل نفس الطابع التمييزي على أي حال، بحيث تعرض الإعلانات على مستخدمي الموقع الذين يربو عددهم على المليارين على أساس معلوماتهم الديموغرافية. أجرى فريق بحثي بقيادة محمد علي وبيوتر سابييزينسكي في جامعة نورث إيسترن اختبارات على مجموعة من الإعلانات شبه المتطابقة، والتي توجد بينها اختلافات بسيطة في الميزانية المتوافرة، أو العنوان الرئيسي، أو النص، أو الصورة. ووجدوا أن هذه التباينات الطفيفة أثرت بشكل كبير على نوعية الجمهور الذي وصل إليه الإعلان، خصوصاً في إعلانات التوظيف أو العقارات. وعلى سبيل المثال، فإن إعلانات العمل في التدريس في رياض الأطفال والسكرتاريا كانت تظهر للنساء بنسبة أكبر، على حين أن إعلانات العمل للفراشين وسائقي سيارات الأجرة كانت تظهر للأقليات بنسبة أكبر. وكانت إعلانات بيع المنازل تظهر بنسبة أكبر للمستخدمين من العرق الأبيض، على حين أن إعلانات تأجير المنازل كانت تظهر بنسبة أكبر للأقليات. إعلانات التوظيف للفراشين

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.



مراسلة الذكاء الاصطناعي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو