اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


أشارت عدة أوراق بحثية إلى صغر الارتباط بين الاكتئاب وزيادة وقت الشاشة، كما وضّحت ضرورة تغيير أسلوب قياسنا لتأثيرات الوسائل التقنية.

2021-07-16 02:16:19

29 يناير 2020
Article image

الخبر: أجرى أستاذان في علم النفس ما يُقارب 40 دراسة تبحث في العلاقة بين استخدام الهواتف الذكية، وزيادة الاكتئاب والقلق بين المراهقين.  وماذا كانت النتيجة؟ توصلت الدراسات إلى عدم وجود ارتباطات ذات قيمة بين الاكتئاب واستخدام الهواتف الذكية، فقد اقتصر الأمر على بعض الارتباطات البسيطة جداً، وليس من الواضح ما إذا كان هذه الارتباطات سببيةً بالأصل. نتائج مُتضاربة: أشارت الورقة البحثيّة التي كتبها الباحثان كانديس أودجرز وميشيلين جينسن من جامعة نورث كارولينا، إلى خَلق هذا النوع من الأبحاث مزيجاً من الارتباطات المُختلفة بين استخدام الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعية وقضايا الصحة النفسية، حيث تضاربت العديد من هذه النتائج. ولم توفّر الدراسات الأخيرة والدقيقة طريقةً للتمييز بين اعتبار الاكتئاب سبباً أم نتيجة، كما أوضحت عدم أهمية هذا الارتباط سريرياً أو عملياً. تعدُّد الأبحاث: تم نشر المقال بعد أسابيع قليلة من نشر ورقة بحثية أعدتها إيمي أوربن، باحثة بجامعة كامبريدج. حيث قامت بدراسة أكثر من 80 مراجعة منهجية وتحليلات تلوية حول هذا الموضوع، حيث توصّلت إلى نتيجة مماثلة:

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.