اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: إم زد تيك



في السنة الماضية، أدت مجموعة من الحوادث المثيرة من الجدل إلى الكشف عن جانب أكثر ظلمة (وغباء) للذكاء الاصطناعي.

2021-07-15 15:32:29

14 يناير 2019
كان من الشائع أن نسمع النقاش حول فكرة سيطرة الآلات خارقة الذكاء على العالم. غير أن السنة الماضية أظهرت لنا أن الذكاء الاصطناعي قد يتسبب بالكثير من المشاكل والأخطار قبل حدوث ذلك. لا شك في أن أحدث أساليب الذكاء الاصطناعي أصبحت بارعة للغاية في مهام إدراكية مثل تصنيف الصور وتحويل النص المنطوق إلى نص مكتوب، غير أن الضجيج والحماس المرافقين لهذه المهارات جعلنا ننسى إلى أي مدى ما زلنا بعيدين عن بناء آلات تماثلنا ذكاء. وقد برزت 6 حوادث مثيرة للجدل في 2018 كنُذُر تحذرنا من أن أذكى خوارزميات الذكاء الاصطناعي يمكن أن تسيء العمل، أو أن الإهمال في تطبيقها قد يؤدي إلى عواقب وخيمة. 1. السيارات ذاتية الحوادث بعد الحادث القاتل الذي وقع مع إحدى سيارات أوبر ذاتية القيادة في مارس، اكتشف المحققون أن التكنولوجيا التي اعتمدتها الشركة فشلت فشلاً ذريعاً، وبطريقة كان يسهل تفاديها. تعمل الكثير من الشركات في هذا المجال، بدءاً من كبار صانعي السيارات مثل فورد وجنرال موتورز، والشركات التي انضمت حديثاً مثل أوبر، وصولاً إلى حشد كامل من الشركات الناشئة. وجميعها تتسابق على طرح هذه التكنولوجيا للاستخدام العام، والتي حصلت على استثمارات وصلت إلى المليارات من الدولارات على الرغم من عدم وصولها إلى مرحلة النضج. وقد حققت وايمو، وهي شركة تابعة لألفابيت، أكبر شوط من التقدم، فقد أطلقت أول خدمة سيارات أجرة تعمل بشكل ذاتي تماماً في أريزونا في العام الماضي.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.