اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: إم إس تك



تريد الشركة الكندية نورث ستار تتبُّع الحطام الفضائي بمجموعة مكونة من 40 قمراً اصطناعياً، وهي فكرة قد تكون جيدة في الواقع.

2019-09-25 17:01:32

25 سبتمبر 2019
هناك ما يقرب من 130 مليون قطعة من الحطام الفضائي تدور حول الأرض، لكن العالم (خصوصاً سلاح الجو الأميركي) يقوم بتتبع القطع الأكبر فقط، أي ما يقرب من 22,300 قطعة من الحطام الذي يتجاوز 10 سنتمترات، بما أنها تشكّل الخطر الأكبر. غير أن هذا يعني وجود مخاطرة كبيرة؛ حيث إن معظم هذه القطع تدور حول الكوكب بسرعات تصل إلى 3,540 كيلومتراً في الساعة، ما يعني أن قطعة لا تتجاوز 0.2 ميلليمتراً قادرة على التسبب في ضرر كبير لقمر اصطناعي. وباختصار، فإن أنظمتنا الحالية المخصصة لتتبع الحطام الفضائي قاصرة إلى حد مريع. وتعتقد شركة نورث ستار إيرث أند سبيس أنها قد تمتلك الحل؛ حيث تعمل هذه الشركة الكندية المختصة بالفضاء على تطوير مجموعة من 40 قمراً اصطناعياً لمراقبة وتتبع الحطام الفضائي، بحيث تبدأ الخدمة التجارية في 2021. وستقوم نورث ستار بتتبع الحطام باستخدام تركيبة من الحساسات فوق الطيفية وتحت الحمراء والمرئية، كما ستقوم برمجياتها بتحليل هذه البيانات وتقديم نشرات حول التصادمات المتوقعة. وتقول التقارير إن الحكومة الكندية استثمرت

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.