اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تأتي الصور الجديدة التي التقطتها مركبة بيباي كولومبو في وقت يحظى فيه الكوكب الثاني من الشمس باهتمام غير مسبوق.

2022-02-17 14:17:51

20 أكتوبر 2020
Article image
منظر لكوكب الزهرة من مركبة بيباي كولومبو أثناء مرورها بقربه على بعد حوالي 14,000 كيلومتر. مصدر الصورة: وكالة الفضاء الأوروبية/ بيباي كولومبو/ وحدة عبور عطارد
تقوم بيباي كولومبو (BepiColombo)، وهي بعثة مرتبطة بكوكب عطارد تديرها وكالة الفضاء الأوروبية بالاشتراك مع الوكالة اليابانية لاستكشاف الفضاء جاكسا (JAXA)، بالتقاط كنز من الصور الجديدة وجمع بعض البيانات الحديثة التي قد تتيح استخلاص معلومات إضافية حول الغلاف الجوي لكوكب الزهرة وما إذا كان موطناً لحياة فضائية. ما تفاصيل الحصول على هذه الصور؟ في صباح يوم الخميس، مرّت مركبة بيباي كولومبو -في أثناء رحلتها الطويلة إلى عطارد- بالقرب من كوكب الزهرة على بعد حوال 10,718 كيلومتر. ويهدف التحليق القريب إلى الاستفادة من قوة جاذبية كوكب الزهرة كقوة لخفض سرعة المركبة الفضائية وضبط مسارها إلى وجهتها النهائية. ضجيج حياة على كوكب الزهرة على الرغم من أن التحليق القريب كان مقرراً لأغراض المناورة، إلا أنه أتاح للعلماء فرصة لإلقاء نظرة عن كثب على كوكب الزهرة. وقد اكتسب هذا التحليق القريب اهتماماً أكبر منذ أن تم الكشف خلال الشهر الماضي عن وجود الفوسفين في سُحُب الزهرة، وهي إشارة محتملة على وجود نشاط بيولوجي على هذا الكوكب. إذا كان الفوسفين موجوداً بالفعل، فهناك احتمال لا بأس به أن يكون نتاج نشاط بيولوجي، وهذا يعني أن الحياة قد تكون موجودة في الغلاف الجوي السميك الغني بالكربون. ومع ذلك، فمن الممكن أيضاً أن

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.