اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


لأول مرة يتمكن فريق بحثي من تجربة ذاكرة شجرية اصطناعية في تصميم جديد للعتاد الصلب ضمن درجة حرارة الغرفة.‎

بقلم

2020-05-11 23:09:16

11 مايو 2020
Article image
مصدر الصورة: برايان كوستيوك عبر أنسبلاش
لقد بات الذكاء الاصطناعي على أهبة الاستعداد للتأثير على مجتمعاتنا في عدد لا يحصى من المجالات التي تتراوح من الرعاية الصحية، مروراً بتركيب المواد الكيميائية والوقود، وصولاً إلى أنظمة التحكم في السيارات ذاتية القيادة. وتلعب كل من الأجهزة الحاسوبية المزودة بمعالجات ذات قدرات عالية رفقة الذواكر دوراً مشتركاً يساعد على بدء هذه الثورة الوشيكة. ولكي يتمتع الذكاء الاصطناعي بصفة الاستدامة، فمن الضروري التحكم في الذواكر، وبالتالي التحكم في ذكاء الآلات ذاتية التحكم وقدرتها على التعلم. وفيما يتعلق بمستلزمات الطاقة، إذا أردنا من الذكاء الاصطناعي أن يحل أحجية أو يلعب لعبة ما، فقد يحتاج إلى تشغيل برنامج معين على آلاف الحواسيب، وهو ما قد يحتاج إلى طاقة تعادل إنتاج ثلاث محطات توليد نووية في ساعة واحدة. مكونات مادية جديدة قام فريق من المهندسين بقيادة شريرام راماناثان، وهو بروفيسور مختص بهندسة المواد في جامعة بوردو، بتطوير عتاد صلب يمكن أن يتعلم المهارات باستخدام أحد أنواع الذكاء الاصطناعي الذي يتم تشغيله حالياً باستخدام المنصات البرمجية. ويمكن لمشاركة ميزات الذكاء

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.