اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تتألف هذه المادة من طبقة من البورون بسماكة ذرة واحدة فقط، وهي أكثر قوة ومرونة من الجرافين، ويمكن أن تحدث ثورة في الحساسات والبطاريات وتحفيز التفاعلات الكيميائية.

2019-04-17 15:39:28

17 أبريل 2019
Article image
مصدر الصورة: جوري/ ويكيميديا كومونز
منذ فترة ليست بالطويلة، كان الجرافين المادة العجيبة الجديدة. ويتألف من صفيحة شبكية شديدة المتانة من الكربون بسماكة ذرة واحدة، ويمكن استخدامه لبناء الأنابيب والكرات وغيرها من الأشكال الغريبة. ونظراً لناقليته الكهربائية، فقد أثار علماء المواد احتمال الدخول في حقبة جديدة من الحوسبة المبنية على الجرافين، وإطلاق مجال صناعي جديد للشرائح الحاسوبية الجرافينية. وقد استثمر الاتحاد الأوروبي مليار يورو لإطلاق صناعة الجرافين. غير أن هذا العالم الجديد المبني على الجرافين لم يتجسد واقعياً حتى الآن، ولكنه أثار الاهتمام بمواد أخرى ثنائية الأبعاد. ويعتبر البوروفين أكثرها إثارة للاهتمام، وهو عبارة عن طبقة واحدة من ذرات البورون التي تشكل هياكل بلورية متنوعة. أما سبب الحماس الذي يحيط بهذه المادة فهو المجال الواسع من التطبيقات التي يبدو أن البوروفين سيكون مفيداً لها. ويعتقد أخصائيو الكيمياء الإلكترونية أن البوروفين سيستخدم كمصعد في جيل جديد من بطاريات أيونات الليثيوم التي تتميز باستطاعة أكبر، كما أن الكيميائيين يشعرون بالانجذاب إلى خصائص البوروفين في تحفيز التفاعلات الكيميائية، وقد بدأ الفيزيائيون باختبار قدراته كحساس لكشف عدة أنواع من الذرات والجزيئات. والآن، قام زي شيانج وانج في جامعة شيامين في الصين وعدد من زملائه بدراسة الخصائص المذهلة للبوروفين والتطبيقات المحتملة لها. ظهر البوروفين منذ فترة قصيرة. فقد تنبأ الفيزيائيون بوجوده أول مرة في

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.