اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
العربة الجوالة بيرسيفيرنس والحوامة الروبوتية إنجنويتي.
مصدر الصورة: ناسا/ مختبر الدفع النفاث



إنها أكثر بعثات ناسا توجهاً نحو مجال البيولوجيا الفلكية على الإطلاق، كما أنها سترسل لأول مرة على الإطلاق أولى العينات من كوكب آخر.

2020-08-04 18:07:44

04 أغسطس 2020
لطالما كانت أعمق دوافعنا لاستكشاف المريخ موجهة فعلياً نحو محاولة استجلاء قصة الحياة في نظامنا الشمسي. هل نحن وحيدون في هذا النظام؟ هل كنا وحيدين على الدوام؟ أم أن الحياة على الأرض تتحدر من أصول مريخية؟ الآن، توشك ناسا على إطلاق أكثر بعثاتها طموحاً في محاولة لفك ألغاز هذه الأسئلة، وذلك على شكل عربة جوالة متطورة تدعى بيرسيفيرنس (Perseverance) (وتعني: العزيمة أو المثابرة) بالإضافة إلى خطة لإرسال العينات التي ستجدها إلى الأرض. انطلقت بيرسيفيرنس مؤخراً من قاعدة سلاح الجو في كايب كانافرال بفلوريدا. وبحلول فبراير، ستنضم إلى أسطول صغير من المسابر السطحية والعربات الجوالة المريخية، التي أدت دراستها لسطح المريخ عن كثب -من أكثر من ناحية- إلى هذه اللحظة. أطلقت ناسا ثلاث عربات جوالة في القرن الواحد والعشرين، وكانت تهدف إلى دراسة إمكانية استضافة الكوكب الأحمر لحياة بيولوجية على سطحه، سواء في الأزمنة الغابرة أو في الزمن الراهن. غير أن هذه البعثات لم تركز على هذه المسألة نفسها بقدر تركيزها على أسئلة تدور في فلكها، مثل دراسة تاريخ المياه على المريخ، وسبر العناصر الأساسية التي ربما أمكنها في حقبة زمنية ما أن تتطور وتؤدي إلى نشوء أشكال الحياة. أما بيرسيفيرنس، فسوف تتعامل مع هذا الموضوع بشكل مباشر، وستبحث عن الحياة في منطقة يُعتقد أنها كانت أكثر مناطق المريخ صلاحية للحياة في الأزمنة الغابرة. في الدلتا القديمة ما إن تهبط بيرسيفيرنس على المريخ، ستتجه إلى

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

مصطلح اليوم


FERMI PARADOX

مفارقة فيرمي

هي التضارب الواضح بين حقيقة أن البشر لم يتمكنوا من العثور على أي دليل حول وجود حياة ذكية خارج كوكب الأرض على الرغم من احتمال وجودها بالنظر إلى ما نعرفه عن الكون.