إنها المرة الأولى التي نتمكن فيها من دراسة جسم بينجمي خلال مروره عبر نظامنا الشمسي، لكنه يتجاوزنا مسرعاً نافثاً الغاز وراءه.

2019-10-02 16:58:21

02 أكتوبر 2019
Article image
مصدر الصورة: وكالة الفضاء الأوروبية
إنها المرة الأولى التي نتمكن فيها من دراسة جسم بينجمي خلال مروره عبر نظامنا الشمسي، لكنه يتجاوزنا مسرعاً نافثاً الغاز وراءه.
look

شارك