اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




يحاول الجميع تجنب الإصابة بفيروس كورونا، لكن التوصل إلى دليل واضح على اللقاح يستلزم إصابة البعض به.

2020-05-27 13:03:16

27 مايو 2020
يتقدّم البرنامج الذي يطمح إلى التوصل إلى لقاح لفيروس كورونا بشكل أسرع مما كان يأمله أي شخص. فقد ثبت أن أربعة لقاحات تجريبية على الأقل تمنح الحماية للقرود، وقد تم بالفعل إعطاء ثلاثة من هذه اللقاحات لمتطوعين شجعان من البشر. يتمثل الهدف في التوصل إلى لقاح بحلول شهر يناير، بغض النظر عن تكلفته؛ ففي 21 مايو، قالت الولايات المتحدة إنها ستدفع 1.2 مليار دولار من أجل لقاح يتم تطويره من قبل جامعة أكسفورد وشركة أسترازينيكا، الأمر الذي يعدّ جزءاً مما أطلق عليه الرئيس دونالد ترامب عملية "أوبريشن وورب سبيد". إنها أخبار جيدة، ويعتقد العديد من العلماء أن اللقاح أصبح ممكناً. لكن العقبة التالية هي الأكبر، وتتمثل في إثبات الفعالية الحقيقية للقاح المرشح. بحلول أوائل الصيف، من المتوقع أن نشهد قيام الباحثين بمحاولة إطلاق العديد من دراسات الفعالية الضخمة التي تشمل آلاف المتطوعين. سيكون هذا الجزء لاختبار اللقاح هو الأكثر تكلفة، وكذلك الأصعب من ناحية تسريعه؛ وذلك لأنه سيتعين على الباحثين الانتظار حتى يصاب الأشخاص المشاركين في الدراسة بالعدوى عن طريق الصدفة، ثم التحقق من عدد المرات التي يُصاب فيها أولئك الذين أخذوا اللقاح بالمرض. [caption id="attachment_13759" align="alignnone"

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

مصطلح اليوم


FERMI PARADOX

مفارقة فيرمي

هي التضارب الواضح بين حقيقة أن البشر لم يتمكنوا من العثور على أي دليل حول وجود حياة ذكية خارج كوكب الأرض على الرغم من احتمال وجودها بالنظر إلى ما نعرفه عن الكون.



المحرر الرئيسي في مجال الطب الحيوي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو.