اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


لمسة مصرية ساحرة في تشكيل ملامح ثورة التكنولوجيا

2022-08-17 10:33:36

13 أغسطس 2020
Article image
مصدر الصورة: موقع قاعة المشاهير الوطنية للمخترعين (invent.org)
توطئة: من قال إن العبقري إنسانٌ متخصص في مجالٍ واحد فقط؟ عادةً ما ترتبط أسماء العلماء المشهورين بمجالٍ واحد فقط، فعندما يأتي ذكر ألبرت أينشتاين، فإن الحديث غالباً ما يكون متمحوراً حول التفسيرات الغريبة للنظرية النسبية في الفيزياء، وعندما يُذكر إسحق نيوتن فإن أول ما سيطرأ على الذهن هو اكتشافه لقانون الجاذبية العالمي. كل عالمٍ ترك بصمته في مجال اختصاصه حتى أصبح اسمه مرادفاً لمفهومٍ أو نظريةٍ ما. إلا أن هذه ليست هي الحال دائماً؛ يستطيع البعض أن يُبدعوا ضمن مجالاتٍ متنوعة، قد لا تمتلك ترابطاً وثيقاً فيما بينها. والعالم المصري محمد عطا الله هو أحد هؤلاء الأشخاص الذين تركوا سيرةً ذاتية مذهلة، بدأها عبر تخصصٍ أكاديمي عالي المستوى في الهندسة الميكانيكية، ثم انتقل للصناعة الإلكترونية ليقدم للبشرية أحد أكثر التقنيات تأثيراً في عصرنا الحديث، وأخيراً خاضَ في مجال الحماية الرقمية ليترك معايير وتقنيات لا تزال توفر الحماية لمعظم العمليات المالية حول العالم. النشأة والدراسة ولد محمد عطا الله في 24 ديسمبر من عام 1924 في مدينة بورسعيد المصرية، ودرس في جامعة القاهرة التي حصل منها على شهادة الإجازة الجامعية، ثم انتقل إلى الولايات المتحدة الأميركية لإكمال تعليمه العالي، حيث درس في جامعة بوردو التي حصل منها على شهادة الماجستير سنة 1947، وأتبعها بدرجة الدكتوراه سنة 1949، وكلاهما في الهندسة الميكانيكية. من الجدير بالذكر أن محمد عطا الله قرر أثناء وجوده تبنّي اسم مارتن جون، ولذلك فإن البحث عنه ضمن العديد من المراجع والمقالات الإنجليزية سيؤدي للعثور على اسم مارتن جون عطا الله. الثورة الرقمية: ترانزستورات موسفيت تصبح حقيقة انتقل عطا الله للعمل

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.