اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: شاترستوك



استخدمَ باحثان بجامعة خليفة تقنيات العقود الذكية والبلوك تشين لتتبع مصدر المحتوى الرقمي والتأكد من صحته.

2020-02-16 16:51:42

16 فبراير 2020
في أبريل 2018، انتشر مقطع فيديو قصير للرئيس الأميركي السابق باراك أوباما يُوَجِّه فيه إهانات لعدة أشخاص، من ضمنهم الرئيس الحالي دونالد ترامب. للوهلة الأولى، يبدو أن أوباما هو من يتحدث فعلاً؛ فتعبيرات الوجه وحركات الشفاه والكلمات تتطابق بشكل طبيعي لا يدعو للشك، والصوت الذي يتحدث هو الصوت الحقيقي للرئيس الأميركي السابق. باختصار، لا يوجد ما يثير الريبة بخصوص هذا المقطع سوى أن أوباما نفسه يقول بعد ذلك إنه لا يمكنه أن يتفوه بمثل هذه الكلمات. وفي مقطع فيديو آخر، يظهر بابا الفاتيكان البابا فرانسيس وهو يقوم بخدعة تعتمد على خفة اليد. جذب مقطع الفيديو المزيف للرئيس أوباما انتباه الباحثة هيا رائد، التي كانت تكتب أطروحتها للماجستير في الكمبيوتر والهندسة الكهربائية، وكان حافزاً لورقة علمية -نشرتها بالتعاون مع الدكتور خالد صلاح، أستاذ الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر في جامعة خليفة بالإمارات العربية المتحدة- تقترح حلاً لوقف انتشار الفيديوهات المزيفة على الإنترنت، وذلك باستخدام تقنية البلوك تشين (سلسلة الكتل) والعقود الذكية. مقطعا الفيديو السابقان هما مثالان على تقنية تُعرف باسم التزييف العميق يمكن عن طريقها صنعِ فيديوهات مزيفة من خلال التعلُّم الآلي، عبر دمج مجموعة صور ومقاطع فيديو لشخص معين، لإنتاج مقطع فيديو جديد يقول فيه الشخص كلاماً غير حقيقي أو يقوم بتصرفات لم يقم بها في الواقع.

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.