Article image




إليكم أهم أخبار ومستجدات الذكاء الاصطناعي كما وردت في نشرة الخوارزمية هذا الأسبوع، وتشمل أخباراً محلية، وأخباراً عن الشركات الكبرى، وغيرها.

2021-06-25 18:14:11

25 يونيو 2021

كل يوم تصل نشرة “الخوارزمية” إلى مشتركيها لتُبقيهم على اطلاع على آخر المستجدات والأبحاث في مجال الذكاء الاصطناعي ومواكبة أهم استخداماته وتطبيقاته في مختلف المجالات، وتأثيراته على مستقبل العمل.

يمكنكم الاشتراك في النشرة من هنا.

إليكم بعض ما جاء في نشرة الخوارزمية على امتداد هذا الأسبوع:

أخبار محلية

بلدية دبي تفوز بجائزة عالمية لمشروع يستخدم الذكاء الاصطناعي

فازت بلدية دبي بجائزة المشاريع الفئة الماسية من مجلس الأعمال الدولي بجامعة هارفارد لعام 2021، وذلك عن مشاركتها بمشروع محطة معالجة مياه الصرف الصحي في جبل علي – المرحلة الثانية، واستخدام الذكاء الاصطناعي في عمليات المحطة، حيث يعد المشروع الحيوي أحد الركائز الأساسية للبنية التحتية في دبي التي يتم تنفيذها بالاستفادة من تطبيقات الذكاء الاصطناعي. وتعد جوائز مجلس الأعمال الدولي بجامعة هارفارد من الجوائز الدولية المرموقة التي تأسست لتقدير الجهود العالمية في مجال إدارة الجودة الشاملة، ومساعدة المنظمات والمؤسسات في تحقيق إستراتيجياتها التنظيمية واعتماد أفضل الممارسات العالمية في مجال توفير خدمات أو منتجات عالية الجودة وتلبية احتياجات المتعاملين وتوقعاتهم.

اتفاقية بين أورنج الأردن والصندوق الأردني للريادة لتمويل حاضنة الذكاء الاصطناعي

وقّعت أورنج الأردن اتفاقية مع الصندوق الأردني للريادة، ليقوم الطرفان بتمويل وإطلاق حاضنة الذكاء الاصطناعي، فيما ستتولى جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا توفير التدريب والتعليم الأكاديمي والتقني وذلك لخبرتها المتميزة في هذا المجال، بهدف تعزيز فرص الرياديين الشباب ممن يبتكرون حلولاً وخدمات مُجدِية اجتماعياً واقتصادياً بواسطة الذكاء الاصطناعي. وسينقسم التدريب المقدم من جامعة الأميرة سمية إلى تدريب تقني يعنى بالمهارات الرقمية والبرمجية في مجال الذكاء الاصطناعي ومجالاته وتدريب على مهارات إدارة الأعمال، لتمكين الشركات الناشئة بمهارات الإدارة والتنمية واستدامة أعمالها، حيث سيقوم الفريق الأكاديمي من الجامعة بمتابعة تطوير برامج ومنتجات الشركات الناشئة خلال فترة الاحتضان.

اشترك في نشرة الخوارزمية

الشركات الكبرى

جوجل تطلق حزمة رؤية حاسوبية لمساعدة شركات التصنيع

أعلنت شركة جوجل عن إطلاق “الذكاء الاصطناعي للتفتيش المرئي” (Visual Inspection AI)، وهو أحد الحلول الجديدة من منصة جوجل السحابية التي تهدف إلى مساعدة شركات التصنيع وتعبئة السلع الاستهلاكية في تقليل العيوب أثناء عملية التصنيع والتفتيش. وتتيح الحزمة الجديدة أتمتة عمليات ضمان الجودة، ما يمكّن الشركات من تحديد العيوب وتصحيحها قبل شحن المنتجات. ومن خلال تحديد العيوب في وقت مبكر من عملية التصنيع، يمكن لهذه الحزمة أن تساعد في تحسين الإنتاجية وزيادة العوائد وخفض تكاليف الإرجاع والإصلاح. واستعرضت جوجل عدة حالات استخدام ممكنة لكشف العيوب في عمليات اللحام وفي الدارات المطبوعة في الهواتف الذكية وفي شرائح السيليكون.

تويوتا تزود روبوتاتها المنزلية بقدرات جديدة مثل التعرف على الأجسام الشفافة والتلاعب بها، ومسح الطاولة، والتقاط صورة سيلفي أثناء تنظيف المطبخ!

إنفيديا تطلق منتجات جديدة لمساعدة الشركات في نشر الذكاء الاصطناعي

أطلقت شركة إنفيديا منتجين جديدين هما (AI LaunchPad) و(Fleet Command)، المصممين لربط الشركات بالبنية التحتية المخصصة لعمل أنظمة الذكاء الاصطناعي. يوفر (AI LaunchPad) الوصول إلى الأجهزة والخدمات القائمة على منتجات إنفيديا، وتقول الشركة إنه يضع قدرات الذكاء الاصطناعي بين يدي الشركات في كل مكان مع بنية تحتية مؤتمتة كلياً وعبر سحابة مختلطة لكل مرحلة من مراحل نشر الذكاء الاصطناعي. بينما يساعد (Fleet Command) -الذي تم الإعلان عنه في وقت سابق من هذا العام- في إدارة عمليات نشر الذكاء الاصطناعي عبر مواقع مختلفة، وبكلمات أخرى، يتيح للشركات نشر تطبيقات الذكاء الاصطناعي وتحميلها وتحديثها من مكان واحد.

قابل “أولي”؛ الروبوت الذي طورته شركة تينسنت روبوتيكس الصينية، يتميز هذا الروبوت بامتلاكه لذيل يمكنه من إجراء بعض الحركات البهلوانية ويساعده في تثبيت نفسه لأداء مهام مختلفة.

فيسبوك تفكر في جعل منصاتها للتواصل الاجتماعي “ملائمة للتسوق”

أعلنت شركة فيسبوك أن فريق الذكاء الاصطناعي لديها يعمل على بناء أكبر منصة تواصل اجتماعي ملائمة للتسوق في العالم، حيث يمكن ضمنها شراء وبيع مليارات السلع في مكان واحد.

وفي منشور مدونة، كشفت فيسبوك بعض التفاصيل عن عملها على توسيع نطاق نظام جروك نت (GrokNet)، النظام المبتكر للتعرف على المنتجات، ليشمل تطبيقات جديدة على فيسبوك وإنستقرام.

يقوم نظام جروك نت بالتعرف على المنتجات الموجودة في صورة ويتنبأ بالفئات التي تنتمي إليها مثل “الأرائك”، وسماتها مثل اللون والأسلوب. وقالت الشركة إن هذا النظام يتسم بالشمول في كونه نموذج “الكل في واحد” الذي يستطيع معالجة مليارات الصور عبر فئات مختلفة بما في ذلك الأزياء والسيارات والديكور المنزلي.

كانون: ابتسم حتى نسمح لك بدخول مكتبك

استعانت شركة كانون بكاميرات داخل مكاتبها مزودة بتكنولوجيا “التعرف على الابتسامة”، بحيث تسمح بدخول الموظفين إلى المكاتب بناءً على مدى السعادة البادية عليهم. ويمثل هذا النمط من الكاميرات المعتمد على الذكاء الاصطناعي جزءاً من توجه للمراقبة بدأ في الظهور بأماكن العمل داخل الصين، ويركز على مراقبة استخدام الموظفين لحواسيبهم لقياس فترة استراحة الغداء التي يحصلون عليها من خلال كاميرات مراقبة، بل تتبع حركة العاملين خارج المكاتب باستخدام تطبيقات على الهواتف المحمولة. وكانت شركة كانون إنفورميشن تكنولوجيز -وهي شركة فرعية صينية تتبع شركة «كانون» التكنولوجية اليابانية- قد أعلنت، العام الماضي، عن كاميرات التعرف على الابتسامة في إطار مجموعة من أدوات إدارة مكان العمل، إلا أن الكاميرا لم تجذب اهتماماً يذكر حينها.

اشترك في نشرة الخوارزمية

أبحاث وتطبيقات الذكاء الاصطناعي

باحثون عرب يطلقون أول مجموعة بيانات خاصة بالخط العربي عبر الإنترنت

أطلقت مجموعة من الباحثين في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن أول مجموعة بيانات عبر الإنترنت خاصة بالخط العربي. جاء الكشف عن مجموعة البيانات المسماة كاليار (Calliar) في ورقة نشرت على منصة (arxiv) ولم تخضع لمراجعة الأقران بعد. وتضم المجموعة 2,500 جملة وأكثر من 7,000 كلمة. ويقول الباحثون إنه يمكن استخدامها في تطبيقات متعددة مثل التصنيف على مستوى الحرف والكلمة وتوليد الخطوط والتعرف على الحروف. كما تحتوي المجموعة عدة أنواع خطوط مثل الديواني والثُّلُث والفارسي وغيرها. وأشار الباحثون إلى أنهم يعتزمون نشر إصدارات جديدة من المجموعة أكثر تنوعاً وأكبر حجماً.

قام المبتكر الأميركي ريكاردو سانتانا بتطوير نظام ترجمة قائم على الذكاء الاصطناعي يستطيع التعرف على الحروف بلغة الإشارة الأميركية. في هذا الفيديو يظهر سانتانا نجاح النظام في ترجمة حروف اسمه.

باحثة سعودية تبتكر نظاماً لاستلام الأمتعة دون التعرض للإصابة بكورونا

حصلت الباحثة في مجال الذكاء الاصطناعي الدكتورة هبة كردي، على براءة اختراع أميركية لابتكارها نظاماً لاستلام الأمتعة بطريقة ذكية تحمي من الإصابة بفيروس كورونا. الفكرة حظيت باهتمام بالغ من الجانب الأميركي والحصول على البراءة في وقت قصير جداً. ويُقدّم الاختراع نظاماً ذكياً لاستلام الأمتعة بطريقة إلكترونية، وبمجرد هبوط المسافر من الطائرة يمكنه معرفة وضع كل حقيبة من حقائبه، وأيضاً الباب الذي سيحصل عبره على جميع متعلقاته.

اشترك في نشرة الخوارزمية

قضايا منوعة

تحليل: الوظائف التي يولدها الذكاء الاصطناعي تمتد إلى مجالات غير متوقعة مثل الزراعة والصيد!

عندما نفكر في الوظائف الجديدة التي يخلقها الذكاء الاصطناعي، فإن أول ما يتبادر إلى الذهن بالطبع هو مجال تكنولوجيا المعلومات. لكن تحليلاً لإعلانات الوظائف المنشورة في الولايات المتحدة عام 2020 يشير إلى أن العديد من الصناعات الأخرى خارج المجال التكنولوجي تبحث بقوة عن متخصصي الذكاء الاصطناعي، وتتصدر قطاعات الزراعة والغابات والصيد وصيد الأسماك القائمة.

ويشير التحليل -الذي ورد في مؤشر الذكاء الاصطناعي لعام 2021 الذي أصدره معهد “الذكاء الاصطناعي المرتكز على الإنسان” التابع لجامعة ستانفورد- إلى أن العديد من الشركات العاملة في القطاع الزراعي، مثل شركة جون دير المتخصصة في تصنيع المعدات الزراعية، تضع رهانات كبيرة ومبكرة على نماذج التعلم الآلي. كما تستخدم الشركات، الكبيرة منها والصغيرة، أنظمة الذكاء الاصطناعي لتحليل التربة ومراقبة جودة المحاصيل الزراعية، وتخطيط دورات الزراعة، وغيرها من الأغراض. كذلك يتم تطبيق أنظمة الذكاء الاصطناعي بشكل متزايد في مشروعات الحفاظ على الغابات وإدارتها.

الذكاء الاصطناعي يستبعد “بيتكوين” من استثمارات صندوق تحوط

قال صندوق التحوط السويدي، الذي حقق عائدات بنحو أربعة أضعاف من متوسط ​​القطاع العام الماضي عبر الذكاء الاصطناعي، إنه لن يقترب أبداً من عملة “بيتكوين”، بناءً على تقييم مفاده أن العملة المشفرة لا تصلح لتحليل متزن أو معقول. وقد علق باتريك سافينبلاد، كبير مسؤولي الاستثمار في صندوق “فولت كابيتال منجمنت”، إن مشكلة بيتكوين وغيرها من الأصول المشفرة أنها “لا تمتلك أساسيات يمكن الوصول إليها حتى يمكننا بناء نموذج عليها”. ويختار مدير صندوق التحوط 250 نموذجاً يعتقد أنها ستكسب المال، ثم يقوم برنامج الذكاء الاصطناعي الخاص به بتخصيص أوزان يومية. ويوضح سافينبلاد أن ميزة نموذج “فولت” للذكاء الاصطناعي هي أنه من غير المحتمل أن تفوته أية إشارات: “نحن لا نقول إننا نعرف إلى أين يتجه العالم. إلا أن لدينا نظاماً يراقب كل ما يمكن أن يعني شيئاً”.

استطلاع: بحلول عام 2030، هل ستستعين معظم أنظمة الذكاء الاصطناعي بمبادئ أخلاقية تركز على الصالح العام؟

أغلب الخبراء أجابوا: لا.

قام مركز بيو للأبحاث ومركز (Imagining the Internet) التابع لجامعة إيلون الأميركية باستطلاع آراء 602 خبيراً تكنولوجياً حول أفكارهم بشأن استخدام المبادئ الأخلاقية للذكاء الاصطناعي كمعيار في معظم أنظمة الذكاء الاصطناعي خلال العقد القادم.

وتظهر نتيجة الاستطلاع -الذي تم نشر نتائجه الأسبوع الماضي- أن ثمة مخاوف واسعة بين المختصين من أن الذكاء الاصطناعي سيظل يركز في الغالب على الرقابة الاجتماعية وتحسين أرباح الشركات، كما يشيرون إلى صعوبة التوصل إلى إجماع حول مفاهيم الأخلاقيات.

وأوضح المركز أن العينة غير العشوائية التي أجابت على الاستطلاع ضمت عدداً من المبتكرين والمطورين وقادة الأعمال والباحثين والناشطين في مجال التكنولوجيا. وقد طُلب منهم الإجابة عن السؤال الآتي: “بحلول عام 2030، هل ستستعين معظم أنظمة الذكاء الاصطناعي التي تستخدمها جميع أنواع المؤسسات بمبادئ أخلاقية تركز في المقام الأول على الصالح العام؟”.

ورداً على ذلك، اختار 68٪ من المستجيبين الخيار الذي يرى أن المبادئ الأخلاقية التي تركز بشكل أساسي على الصالح العام لن يتم استخدامها في معظم أنظمة الذكاء الاصطناعي بحلول عام 2030، بينما اختار 32٪ الخيار المقابل.

كما ضمت النشرة أيضاً مواضيع متنوعة أخرى، منها:

  • الذكاء الاصطناعي يساعد العلماء على تصنيف الحشرات

  • نظام ذكاء اصطناعي يتنبأ بالنوبات القلبية يدخل إلى الخدمة في المملكة المتحدة

  • أندرو إنج يطلق حملة لتحويل تركيز الذكاء الاصطناعي إلى البيانات بدلاً من النماذج

  • مقابلة مع إريك زينغ، رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي

  • فريق صيني يطور نظام ذكاء اصطناعي قادر على فرز المهملات بدقة كبيرة

وأخيراً، احتوت كل نشرة على تعريف مصطلح علمي ذي صلة بالذكاء الاصطناعي، وملف شخصية من الشخصيات البارزة في هذا المجال، والعديد من الدورات والندوات الافتراضية وتطبيقات (Apps) الذكاء الاصطناعي.