Article image




إليكم أهم أخبار ومستجدات الذكاء الاصطناعي كما وردت في نشرة الخوارزمية هذا الأسبوع، وتشمل أخباراً محلية، وأخباراً عن الشركات الكبرى، وغيرها.

2021-07-16 17:17:56

16 يوليو 2021

كل يوم تصل نشرة “الخوارزمية” إلى مشتركيها لتُبقيهم على اطلاع على آخر المستجدات والأبحاث في مجال الذكاء الاصطناعي ومواكبة أهم استخداماته وتطبيقاته في مختلف المجالات، وتأثيراته على مستقبل العمل.

يمكنكم الاشتراك في النشرة من هنا.

إليكم بعض ما جاء في نشرة الخوارزمية على امتداد هذا الأسبوع:

أخبار محلية

باحثتان عربيتان ضمن المرشحات للجائزة العالمية “نساء في الذكاء الاصطناعي”

أعلن موقع فينتشر بيت عن قائمة المرشحات لجوائز “نساء في الذكاء الاصطناعي”. وقال الموقع إن المرشحات قد قدّمن مساهمات بارزة في حقل الذكاء الاصطناعي وكنّ في طليعة الرواد الذين يدفعون بأبحاث الذكاء الاصطناعي نحو مزيد من الابتكار. وقد ضمت القائمة شخصيتين عربيتين هما: رنا القليوبي (شخصية إحدى نشرات الخوارزمية) من مصر في فئة رائدات الأعمال وفئة الأخلاقيات والمسؤولية، ودلال بوحميدة (شخصية نشرة أخرى) من البحرين في فئة أبحاث الذكاء الاصطناعي وفئة الأخلاقيات والمسؤولية وفئة النجمات الصاعدات.

باحثة مصرية تبتكر نظام ذكاء اصطناعي لمراقبة جودة المياه

شاركت الباحثة الدكتورة شيرين علي طايع (شخصية إحدى نشرات الخوارزمية) في ابتكار نموذج آلي جديد يعتمد على تقنية “الذكاء الاصطناعي” لمراقبة جودة مياه الأنهار والبحيرات تلقائياً وديناميكياً من صور الأقمار الصناعية لمعالجة مشكلة عدم كفاية العينات وتوفير وقت وتكلفة جمع العينات من المواقع. ويعتمد النظام على الشبكات العصبونية وبيانات صور الأقمار الصناعية في استنباط المعاملات الضوئية وغير البصرية، وتحديد العلاقات ذات المغزى بين المعاملات لرسم “خريطة بصرية” بشكل مثالي للعوامل التي تحدد جودة المياه على صور الأقمار الصناعية. وقد أظهرت النتائج التجريبية للنموذج المقترح نتائج واعدة بدقة وصلت إلى 91.6٪ للمعلمات الضوئية ودقة 89٪ للمعلمات غير البصرية عند تطبيقه على ثلاث مجموعات من البيانات.

شراكة بين مصر وسنغافورة في مجالات “نشر الذكاء الاصطناعي”

تم توقيع اتفاق تعاون بين وزارة الاتصالات المصرية ومركز “الذكاء الاصطناعي- سنغافورة”، بجامعة سنغافورة الوطنية لإقامة شراكات في مجالات نشر الوعي العام حول الذكاء الاصطناعي لدى المواطنين من كافة فئات المجتمع، ونقل المعرفة عن طريق تدريب المدربين على برنامج عملي للتدريب المهني للمتخصصين في هذا المجال. وبموجب الاتفاق، سيتم نقل المعرفة والاستفادة من البرامج المقدمة من مركز “الذكاء الاصطناعي- سنغافورة” التي تشمل البرنامج التوعوي: الذكاء الاصطناعي للجميع، وبرنامج التدريب المهني للذكاء الاصطناعي؛ حيث سيتم توطين برنامج الذكاء الاصطناعي للجميع من خلال التعاون مع معهد تكنولوجيا المعلومات لإتاحته باللغة العربية عبر منصة رقمية على الإنترنت كبرنامج للتوعية العامة ومحو الأمية في مجال الذكاء الاصطناعي.

اشترك في نشرة الخوارزمية

الشركات الكبرى

رئيس جوجل: الذكاء الاصطناعي سيحمل تأثيراً أعمق من اكتشاف النار ومن ابتكار الكهرباء والإنترنت

يرى سوندار بيشاي، الرئيس التنفيذي لشركة جوجل، أنه خلال 25 سنة قادمة، هناك تقنيتان ستحدثان ثورة في عالمنا، هما: الذكاء الاصطناعي والحوسبة الكمومية. وفي مقابلة مع بي بي سي، شدد بيشاي على أهمية الذكاء الاصطناعي، وقال: “أعتقد أن الذكاء الاصطناعي يمثل أكثر التقنيات التي ستطورها البشرية تأثيراً وعمقاً”. وشبهها باكتشاف النار وابتكار الكهرباء والإنترنت، “إلا أنها ستحمل تأثيراً أعمق حتى من تلك الاكتشافات”.

روبوت يتمتع بقدرات تفاعلية وذكاء ذاتي

كشفت شركة يو بي تيك (UBTECH) عن روبوتها ثنائي الساقين الشبيه بالإنسان والمسمى واكر إكس (Walker X) الذي يتمتع بذكاء ذاتي وقدرات تفاعلية مع البشر باستخدام 28 تعبيراً وجهياً، ويستطيع أن يمشي بسرعة 3 كيلومتر في الساعة، ويحمل 3 كيلوجرام في يده.

شركة سوني تستعين بالروبوتات لخفض التكاليف

تتوقع شركة سوني للإلكترونيات أن تتولى الروبوتات تصنيع أجهزة التلفاز والهواتف الذكية والكاميرات، مع تركيز الشركة على الخدمات. ومن المتوقع، بحسب كيميو ماكي رئيس قطاع الإلكترونيات في سوني، أن تخفض خطوط الإنتاج غير البشرية التكاليف بنسبة 70% في مصنع سوني الرئيسي للتليفزيونات في ماليزيا بحلول العام المالي 2023، مقارنة بعام 2018، وأن تسريع أتمتة المصانع سوف يقلل أيضاً من العيوب في المنتجات. ومن المقرر أن يتم تنفيذ الخطة بالتزامن مع زيادة التركيز على المبيعات عبر الإنترنت وتحليل البيانات. وقال ماكي إنه سوف يتم تحليل بيانات المبيعات باستخدام الذكاء الاصطناعي لتحديد حجم التصنيع بشكل أكثر فعالية.

مايكروسوفت تطلق دورة مجانية حول التعلم الآلي للمبتدئين

أطلقت شركة مايكروسوفت دورة تعليمية مجانية معتمدة من إم آي تي بعنوان “التعلم الآلي للمبتدئين” لتعليم الطلاب أساسيات التعلم الآلي. تتضمن الدورة 24 محاضرة على مدى 12 أسبوعاً. وتضم فيديوهات واختبارات وإنفوجرافيك وملاحظات ووظائف بهدف تمكين الطلاب من اكتساب مهارات التعلم الآلي. وتتناول الدورة المفاهيم الأساسية للتعلم الآلي وتاريخ تطوره واستعراضاً لأدواته وتقنياته، بالإضافة إلى مفاهيم مثل الإنصاف وتحيز البيانات. ويغطي المنهاج التعلم المعزز، ومعالجة اللغة الطبيعية، والتنبؤ بالسلاسل الزمنية، والتجميع، والانحدار، والتصنيف مع دروس عملية حول كيفية استخدام النماذج في تطبيقات الويب.

تينسينت تستخدم التعرف على الوجوه لمنع الأطفال من اللعب ليلاً

قررت شركة الألعاب الإلكترونية الصينية “تينسنت” اعتماد تقنية التعرف على الوجوه لمنع الأطفال من ممارسة ألعاب الفيديو بين الساعة العاشرة ليلاً والثامنة صباحاً. وأعلنت الشركة أن التقنية الجديدة ستمنع التحايل على الحظر الحكومي المعتمد عام 2019، لوضع حد أقصى لما يمكنه أن ينفقه الشباب خلال اللعب. ويتعين على اللاعبين التسجيل عبر استخدام بطاقة هوية مرتبطة بقاعدة بيانات. لكن وردت تقارير عن استخدام الأطفال بطاقات تعريف أشخاص بالغين بدلاً من بطاقاتهم. وفي الوقت الحالي يتعين إجراء مسح على الوجه لمن يلعب لفترة زمنية معينة للتأكد من أنه بالغ.

اشترك في نشرة الخوارزمية

أخبار منوعة

طفرة في الذكاء الاصطناعي تمكّن الروبوتات من التكيف بسرعة في العالم الحقيقي

طور فريق من الباحثين خوارزميات ذكاء اصطناعي يمكنها تزويد الروبوتات ذات الأرجل بقدرات محسّنة على التكيف والتنقل في التضاريس غير المألوفة في الوقت الفعلي، الأمر الذي يعده الباحثون إنجازاً هاماً سيعزز قدرات الروبوتات بشكل كبير في المستقبل.

وقد أعلن فريق من الباحثين في كل من جامعة كاليفورنيا في بيركلي وشركة فيسبوك وجامعة كارنيجي ميلون، عن تقنية جديدة أُطلق عليها اسم التكيف السريع أثناء الحركة أو اختصاراً (RMA).

تابع قراءة التفاصيل في مقالتنا.

كيف يُستخدم التعلم الآلي للغش في الألعاب متعددة اللاعبين؟

تواجه الألعاب الإلكترونية التنافسية متعددة اللاعبين -حتى تلك التي لا تُلعب باستخدام الحاسوب- خطراً غير متوقعاً من تقنية التعلم الآلي. وتشير تقارير نقلها موقع (Eurogamer) إلى أن هناك طريقة جديدة للغش لا تحتاج سوى لامتلاك جهاز حاسوب وبطاقة التقاط (جهاز يسجل لقطات من الألعاب التي تُلعب على أجهزة تشغيل ألعاب الفيديو) لتسجيل لقطات من طريقة اللعب، التي تتعلم منها خوارزمية التعلم الآلي وتتفاعل معها.

وسلط حساب (Anti-Cheat Police Department) على موقع تويتر -المتخصص في كشف طرق الغش في الألعاب الإلكترونية- الضوء على هذه الطريقة الجديدة، فقام بمشاركة مقطع فيديو من لعبة (Call of Duty) يظهر فيه نظام تعلم آلي يقوم بتحليل لقطات اللعب في الوقت الفعلي قبل إرسال أوامر الإدخال إلى وحدة التحكم الخاصة باللاعب. على سبيل المثال، تستطيع البوتات التصويب على أهداف تبعد عن اللاعب مئات الأمتار، حتى تلك المختبئة خلف غطاء أو غير المرئية للعين المجردة، وكل ما على اللاعب فعله هو التصويب في الاتجاه الصحيح وستقوم الآلة بالعمل نيابة عنه.

روبوت للمساعدة في ارتداء الملابس

باحثون من مختبر علوم الحاسوب والذكاء الاصطناعي في إم آي تي يطورون خوارزمية تمكن ذراعاً روبوتية من مساعدة الأشخاص من أصحاب الهمم، أو ممن يعانون من صعوبة في الحركة، على ارتداء ملابسهم بأسلوب يحقق التوازن بين السرعة والسلامة ويتكيف مع حركة الشخص أثناء هذه العملية.

إريك زينغ: أهمية الذكاء الاصطناعي المسؤول في مستقبل مجتمعاتنا

ضمن فعاليات مؤتمر “مستقبل العمل” الذي عقدته إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية مؤخراً، ألقى البروفيسور الدكتور إريك زينغ، رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، كلمة بعنوان “أهمية الذكاء الاصطناعي المسؤول في مستقبل مجتمعاتنا”. وقال زينغ إن الواقع الجديد بعد الوباء يفرض إعادة تصور العمل، بالإضافة إلى ظهور العديد من التقنيات والتوجهات الجديدة القائمة على الذكاء الاصطناعي مثل التسوق عبر الإنترنت والعمل عن بعد وغيرها.

ورأى زينغ أن الذكاء الاصطناعي المسؤول يجب أن يكون:

  • آمناً
  • صديقاً للبيئة
  • متاحاً للجميع من حيث إمكانية الوصول والتكلفة

كما أكد أن تحقيق مسؤولية الذكاء الاصطناعي تتطلب أن تكون الأنظمة:

  • عادلة
  • أخلاقية
  • جديرة بالثقة
  • قابلة للتفسير

وعبر زينغ عن اعتقاده بأن الإمارات العربية المتحدة تشكل بيئة اختبار مفتوحة للابتكارات في الذكاء الاصطناعي، وخير ما يجسد ذلك هو تأسيسها لأول جامعة في العالم تقدم برامج الدراسات العليا في هذا المجال.

تابع قراءة مقالتنا.

التعلم الآلي يكتشف علامات الإصابة بمرض ألزهايمر من خلال قصة سندريلا

طور باحثون من مستشفى سانت جورج التعليمي، في لندن بالمملكة المتحدة، طريقة جديدة لاستخدام التعلم الآلي في تقييم الوسائل المستخدمة لاكتشاف الإصابة بمرض ألزهايمر أو الضعف الإدراكي.

وفي هذه الدراسة، استخدم فريق البحث برنامج تعلم آلي لتقييم علامات الإصابة بالمرض، من خلال تسجيل الصوت من المهام التي يؤديها المشاركون.

وأجرى الباحثون التقييم على عدد من الأساليب الأكثر شيوعاً التي يستخدمها الأطباء لاكتشاف علامات المرض من خلال تحليل الكلام، ومنها مطالبة المرضى بوصف ما يحدث في صورة تُعرف باسم “سرقة الكعك”، أو سرد قصة خيالية مثل سندريلا، وهي مهمة معقدة تتطلب من المرضى دمج سلسلة من الشخصيات والأحداث في جدول زمني. ومن الأساليب الأخرى التي تم تقييمها: سرد كيفية صنع كوب من الشاي، ووصف قصة مصورة مكتوبة للأطفال، وعدد آخر من الأساليب.

وبعد تقييم نتائج 50 مشاركاً في التجربة (25 مصابًا بمرض ألزهايمر الخفيف أو بضعف إدراكي معتدل، و25 شخصاً غير مصاب)، وجد الفريق أن سرد قصة -مثل سندريلا- كان الوسيلة الأكثر دقة من حيث النتائج. فقد تمكن نظام التعلم الآلي من تحديد ما إذا كان أحد المشاركين مصاباً بمرض ألزهايمر أو بضعف إدراكي معتدل بدقة 78٪، وفي المرتبة الثانية جاء وصف صورة “سرقة الكعك” بنسبة 76٪.

كما ضمت النشرة أيضاً مواضيع متنوعة أخرى، منها:

  • كيف نهيئ الأطفال لعصر الذكاء الاصطناعي؟

  • هل يمكن لتقنيات تحليل الوجوه أن تجعل الإنترنت فضاء آمناً للأطفال؟

  • نظرة خارج الإطار: لتحقيق الاستفادة المثلى من الذكاء الاصطناعي ينبغي أن نركز على قدراتنا البشرية

  • الذكاء الاصطناعي يساعد في حل مشكلة نقص الغذاء في العالم

  • الذكاء الاصطناعي يحمل في طياته بشائر ومخاطر على إدارة علاقات العملاء

  • كيف يمكن للمؤسسات الجمع بين تبني الذكاء الاصطناعي والاستفادة من رأس المال البشري؟

وأخيراً، احتوت كل نشرة على تعريف مصطلح علمي ذي صلة بالذكاء الاصطناعي، وملف شخصية من الشخصيات البارزة في هذا المجال، والعديد من الدورات والندوات الافتراضية والأخبار المنوعة.