اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


بدأت مواقع البناء في أوروبا تستخدم برنامجاً للتعرف على الصور من بيلدبوتس لتحديد التأخيرات أو الأخطاء بشكل آلي.

2022-01-15 22:33:18

19 أكتوبر 2020
Article image
مصدر الصورة: سعد سالم عبر أنسبلاش
تمثل مواقع البناء أحجية مقطّعة عملاقة من الأشخاص والأجزاء التي يجب تجميعها معاً في اللحظات المناسبة بشكل دقيق. وكلما ازدادت ضخامة المشروع، تصبح الأخطاء والتأخيرات أكثر تكلفة. ووفقاً لشركة ماكينزي الاستشارية، فإن الأخطاء الإدارية في مواقع البناء تكلف شركات البناء ما يصل إلى 1.6 تريليون دولار سنوياً. ولكن في العادة، قد يكون لديك خمسة مديرين فقط للإشراف على موقع بناء يتضمن 1,500 غرفة، وفقاً لروي دانون مؤسس ومدير شركة بيلدبوتس، الذي يقول: “يستحيل على أي بشري أن يتحكم في كل هذه التفاصيل”. ويعتقد دانون أن الذكاء الاصطناعي يمكن أن يساعد في هذا المجال. تعمل بيلدبوتس على تطوير نظام للتعرف على الصور لمراقبة كل تفصيل في موقع البناء النشط، وتحديد التأخيرات أو الأخطاء آلياً. وقد بدأت شركتان من أكبر شركات البناء في أوروبا باستخدام هذا البرنامج، وإحداهما شركة ويتس البريطانية العملاقة، وذلك في مجموعة من المواقع الضخمة لبناء المشاريع السكنية. يقول دانون إن البناء يمثل بشكل أساسي نوعاً من أنواع التصنيع. وإذا كانت المصانع التكنولوجية المتطورة تستخدم الذكاء الاصطناعي حالياً لإدارة عملياتها، فلم لا نعتمد عليه أيضاً في مواقع البناء؟ بدأ الذكاء الاصطناعي يغيّر عدة نواحي من عمليات البناء؛ بدءاً من التصميم وصولاً إلى الحفارات ذاتية التحكم. بل إن بعض الشركات تقدم ما يمكن اعتباره نظام تفتيش كامل للموقع يعتمد على الذكاء الاصطناعي لمطابقة الصور المُلتقطة على الموقع مع مخطط رقمي للبناء. والآن، بدأت بيلدبوتس بجعل هذه العملية أكثر سهولة من ذي قبل باستخدام تصوير الفيديو بكاميرات

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.