اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
لقطة من مقطع توضيحي لكيفية قيام أوزيريس ركس بجمع العينة.
مصدر الصورة: ناسا



نجحت المركبة الفضائية في تفادي الكثير من الأخطار حتى تهبط على الكويكب بينو، ولكن هل تمكنت من جمع ما يكفي من تربة السطح؟

2022-01-15 23:01:49

23 أكتوبر 2020
في الساعة 6:08 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة، يوم الثلاثاء بتاريخ 22 أكتوبر الحالي، أنهت مركبة أوزيريس ركس التابعة لناسا عملية الهبوط -دامت لأربع ساعات ونصف- على سطح الكويكب بينو، الذي يبعد 320 مليون كيلومتر عن الأرض. وما أن وصلت إلى السطح، قامت بملامسته لفترة وجيزة في محاولة لجمع بعض الحصى والغبار قبل أن تحلق مبتعدة عنه بأمان. لن نعرف مدى نجاح عملية جمع العينة حتى وقت لاحق. لمَ نريد الحصول على هذه العينة؟ تمثل الكويكبات مثل بينو بعضاً من أقدم الأجرام في النظام الشمسي، وهي أشبه بكبسولات زمنية مليئة بنفس المواد، مثل المواد العضوية والمواد المعدنية الرطبة، التي تشكلت منها الكواكب مثل الأرض في وقت لاحق. ويمكن بإجراء دراسة معمقة لهذه الكويكبات كشف معلومات جديدة عن كيفية تشكل الكواكب الصالحة للسكن. ولكن حتى نفهم أصل وتطور هذه الأجرام بشكل فعلي، علينا دراستها في مختبرات قائمة هنا على الأرض. لطالما كان الهدف الأساسي من بعثة أوزيريس ركس هو إحضار عينة من بينو لكي نتمكن من إلقاء نظرة عليها عن كثب. كيف تمت العملية؟ هبطت أوزيريس ركس على موقع بطول 16 متراً يحمل اسم نايتنجيل، وذلك على مسافة لا تتجاوز المتر من النقطة المحددة للهبوط. استُخدمت لجمع العينة 

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

مصطلح اليوم


FERMI PARADOX

مفارقة فيرمي

هي التضارب الواضح بين حقيقة أن البشر لم يتمكنوا من العثور على أي دليل حول وجود حياة ذكية خارج كوكب الأرض على الرغم من احتمال وجودها بالنظر إلى ما نعرفه عن الكون.