اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


في الوقت الحالي، حتى لو كنت قد أصبت بفيروس كورونا أو حصلت على اللقاح، فمن الحكمة أن تستمر في ارتداد الكمامة.

2022-01-04 18:47:44

05 فبراير 2021
Article image
مصدر الصورة: إم إس تك | صور جيتي
انضم سيباستيان دي توما إلى التجربة السريرية لشركة فايزر العام الماضي، وحصل على جرعتي اللقاح في شهري أغسطس وسبتمبر. لا يزال الصحفي الأرجنتيني لا يعرف ما إذا كان قد حصل على اللقاح الحقيقي لفيروس كورونا أم على اللقاح الوهمي، إلا أن الأطباء المشاركين في التجربة اتصلوا به يوم الأحد الموافق 31 يناير ليقدموا عرضاً جديداً. تضمّن هذا العرض معرفة ما إذا كان دي توما مستعداً للخضوع لسلسلة من مسحات الأنف للكشف عن الفيروس بشكل منتظم، وقال إن الأطباء عرضوا عليه إرسال كابيفاي (خدمة إسبانية لتشارك السيارات) لإحضاره إلى مستشفى ميليتار في بوينس آيرس. وأضاف: “سوف يقومون بإجراء المساحة أثناء ركوبي السيارة عبر نافذتها، وهذا كل ما في الأمر”. إن هذه الاختبارات الإضافية لفيروس كورونا، التي يتم إجراؤها لبعض المتطوعين في الأرجنتين والولايات المتحدة، تعدّ جزءاً من خطة شركة فايزر للإجابة عن سؤال رئيسي مجهول متعلق بالفيروس، وهو مدى إصابة الأشخاص الذين تلقوا اللقاح بالعدوى دون ظهور أعراض، وما إذا كان لا يزال بإمكانهم نشر الفيروس، على الرغم من حصولهم على اللقاح. من المرجح أن تكون قدرة اللقاحات على وقف “الانتقال المتقدّم” للفيروس أحد العوامل الحاسمة في تحديد كيفية انتهاء الجائحة وقرب عودة الحياة إلى طبيعتها. ويقول الباحثون إن أفضل التوقعات في الوقت الحالي هو أن اللقاحات تقلل من انتقال العدوى لكنها قد لا توقفه ​​تماماً. ويقول لورانس كوري، الذي يقود العمليات في شبكة الوقاية من كوفيد-19، التي أجرت العديد من تجارب اللقاحات في

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.



المحرر الرئيسي في مجال الطب الحيوي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو.