اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: ماركو فيرتش/ فليكر



تجري باينانس عمليات طرح أولي للعملة المشفرة بملايين الدولارات بعد أن استسلم الآخرون، ولكن هناك نقطة سلبية.

2021-05-13 16:05:53

02 أبريل 2019
حل شتاء العملات المشفرة على عالم البلوك تشين بعد أن تراجعت أسعارها، وبدأ البرد القارس يلسع الجميع، باستثناء واحدة من أكثر شركات تحويل العملات شعبية في العالم، والتي يبدو أنها تنعم بطقس خاص بها. فعلى الرغم من التراجع العام للسوق، تواصل باينانس صعودها الصاروخي، والذي بدأ خلال ازدهار السوق في 2017. يعود جزء كبير من هذا النعيم إلى أن الشركة ما زالت تعمل وكأن ازدهار السوق لم ينته حتى الآن، خصوصاً من ناحية الاندفاع الجنوني نحو الطرح الأولي للعملات المشفرة (ICO اختصاراً). فقد خصصت منصة جديدة لهذه المبيعات، واستخدمتها في ثلاثة عمليات طرح أولي لهذه السنة. ومنذ فترة قريبة، تمكنت الشركة الناشئة سيلر نيتوورك التي تعمل في مجال توسيع أنظمة البلوك تشين من جمع 4 مليون دولار في أقل من 20 دقيقة عبر هذه المنصة، والتي تحمل اسم باينانس لانشباد. ولكن الاستراتيجية العامة لشركة باينانس، والتي يبدو أنها تعتمد على تفادي المسؤولية القانونية بالتهرب المستمر من صانعي السياسة حول العالم، تحمل مخاطرة واضحة بالوقوع في الفخ في نهاية المطاف. تشتهر باينانس بسياساتها المتراخية نسبياً فيما يتعلق بالتحقق من هويات مستخدميها، وهو ما يتضارب مع قوانين مكافحة غسيل الأموال في الولايات المتحدة وأوروبا الغربية وغيرها من الاقتصادات الكبيرة. كما أنها تتعامل مع أكثر من مائة عملة مشفرة، بما فيها الكثير من العملات الغامضة ومجهولة المصدر، والتي تم توزيعها عبر عمليات طرح أولي مماثلة لما أدى بالحكومة الأميركية إلى الملاحقة القانونية لمبيعات سندات الضمان غير المسجلة. (لم تكن عمليات الطرح الأولي للعملات المشفرة على لانشباد متاحة للمستثمرين في الولايات المتحدة). لم تكن مبيعات العملات مقتصرة على الأثرياء

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.



محرر مشارك