تكنوضاد تكنولوجيا

الحوسبة الموزعة | DISTRIBUTED COMPUTING


ما هي الحوسبة الموزعة؟

 يُستخدم مصطلح الحوسبة الموزعة لوصف شبكة من الحواسيب التي تعمل معاً لتحقيق هدف مشترك. وعلى الرغم من كون تلك الحواسيب مستقلة ومنفصلة فيزيائياً عن بعضها البعض، إلّا أنها تتشارك في أداء عملية يُقسم فيها العمل على الجميع. تتواصل الأجهزة في نظام الحوسبة الموزعة وتنسق المهام فيما بينها بواسطة الشبكات المُختلفة لتظهر للمستخدم على أنها حاسوب واحد.

تتضمن أنظمة الحوسبة الموزعة مكونات برمجية متعددة مثبتة على أجهزة مختلفة، مثل الحواسيب والخوادم والآلات الافتراضية أو أي عقدة يمكنها الاتصال بالشبكة، لكنها تعمل معاً كنظام واحد. وقد تكون تلك الأجهزة قريبة من بعضها ومتصلة بواسطة شبكة محلية، أو متباعدة جغرافياً ومتصلة عبر شبكة الإنترنت.

ما هي فوائد الحوسبة الموزعة؟

لأنظمة الحوسبة الموزعة فوائد عدة أهمها:

  1. التوسعية: يمكن توسيع أنظمة الحوسبة الموزعة بسهولة بالغة من خلال إضافة أي عدد مطلوب من الأجهزة.
  2. الوفرة: يمكن أن توفر عدة أجهزة في النظام الخدمة نفسها؛ وبالتالي إذا كان أحد الأجهزة غير متوفر لن تتأثر المهمة. وهذه الوفرة غير مكلفة نظراً لإمكانية استخدام أجهزة بمواصفات أقل.
  3. الأداء: كفاءة الأنظمة الموزعة عالية جداً لأنّ العمل يتم تقسيمه على عدد كبير من الأجهزة.

مفاهيم من نفس المحور


مقالات تم ذكر هذا المصطلح فيها


بدعم من تقنيات