تكنوضاد ذكاء اصطناعي

الذكاء الاصطناعي الحواري | CONVERSATIONAL AI


ما هو الذكاء الاصطناعي الحواري؟

مصطلح يشير إلى تطبيقات الذكاء الاصطناعي القادرة على المشاركة في محادثات اللغة الطبيعية الصوتية أو النصية بشكل مشابه للبشر وفهم السياق وتوفير إجابات ذكية. ومن أهم الأمثلة على ذلك المساعدات الصوتية وبوتات الدردشة والوكلاء الافتراضيين.

يعتمد الذكاء الاصطناعي الحواري على استخدام كميات ضخمة من البيانات وتقنيات التعلم الآلي ومعالجة اللغات الطبيعية. وذلك بهدف محاكاة التفاعلات البشرية والتعرف على الكلام المنطوق والمدخلات النصية وفهم معانيها عبر مجموعة من اللغات المختلفة.

كيف يعمل الذكاء الاصطناعي الحواري؟

يعتمد الذكاء الاصطناعي الحواري بشكل أساسي على تقنيات التعلم الآلي ومعالجة اللغات الطبيعية، وتعمل معظم تطبيقاته وفق الخطوات التالية:

  1. توليد المدخلات: يقوم المستخدم بتقديم المدخلات عبر موقع ويب أو تطبيق ما، وقد تكون هذه المدخلات نصية أو صوتية.
  2. تحليل المدخلات: إذا كانت المدخلات نصية يستخدم التطبيق مباشرةً تقنية فهم اللغة الطبيعية (NLU) التي تعد جزءاً من حقل معالجة اللغة الطبيعية لتحليلها وفهم معناها واستنتاج النية المقصودة منها. أما في حال كانت المدخلات صوتية فتستخدم تقنية التعرف التلقائي على الكلام (ASR) لتحويل تلك المدخلات إلى نصوص قبل معالجتها وتحليلها باستخدام تقنية فهم اللغة الطبيعية.
  3. إدارة الحوار: يتم خلال هذه المرحلة استخدام تقنية توليد اللغة الطبيعية (NLG) التي تعد جزءاً من حقل معالجة اللغة الطبيعية أيضاً لتوليد الردود المناسبة.
  4. تحسين الأداء: أخيراً تستخدم خوارزميات التعلم الآلي مثل التعلم المعزز لتحسين الردود وزيادة الدقة مع مرور الوقت.

مفاهيم من نفس المحور


مقالات تم ذكر هذا المصطلح فيها


بدعم من تقنيات